Sunday 25 October 2020
رمز الخبر: ۱۱۹۶۹۱
تأريخ النشر: 22 September 2020 - 21:00
مشيراً الى ملاحم الشعب الايراني الخالدة اثناء سنوات الدفاع المقدس..



* ليس من المقرر ان يكون لنا اي تواجد عسكري في اي مكان و دول محور المقاومة لديها الجيوش والقوات و نحن نقدم لها الإستشارات

* نحن نساعد اي بلد يقف بوجه الكيان الصهيوني والكيان الاميركي السفاح، بكل ما لدينا

* التدخل العسكري يصدق حين نرسل فيلقا او لواء الى سوريا، في حين تواجدنا استشاري فقط

طهران – كيهان العربي:- قال المتحدث باسم قواتنا المسلحة العميد ابو الفضل شكارجي، انه وخلافا لما يشاع من قبل الاعداء فان الشعب اليمني هو شعب مثقف وعالم مضيفا اننا نقلنا تجاربنا التقنية في المجالات الدفاعية اليهم وقد تعلموا، وهم الان يصنعون الصواريخ والمسيرات والاسلحة في اليمن .

واشار العميد شكارجي في مقابلة له امس الثلاثاء بمناسبة اسبوع الدفاع المقدس الى تسجيل الشعب الايراني لملاحم خالدة اثناء سنوات الدفاع المقدس لتواجده في الساحة في جميع المجالات وقال: الحرب بذاتها ليست مقدسة ولكن إن كان في سبيل رضا الله، ولصيانة دين الله والتبعية لحجة الله فان مثل هذه الحرب ستكون مقدسة .

وتابع الى اننا اليوم لا نعتمد على المعدات وان جميع التجهيزات التي صنعناها هي مجرد وسيلة لتحقيق النصر في ضوء التوكل على الله واضاف: ان هذه التجهيزات والامكانات ان كانت بيد رجال يدينون لله فانها ستستتبع بالنصر، اميركا تمتلك احدث الاسلحة في العالم ولكن بما ان هذه الاسلحة هي بيد الشياطين فلا تؤزر بالنصر وخير مثال على ذلك العراق وافغانستان وسوريا .

وحول التواجد العسكري الايراني في دول المنطقة، اشار العميد شكاري الى ان التواجد الايراني هو تواجد معنوي واستشاري وليس تدخلا ابدا وقال: ليس من المقرر ان يكون لنا اي تواجد عسكري في اي مكان، دول محور المقاومة لديها الجيوش والقوات، نحن نقدم اليهم مساعدات استشارية، لكي يمكننا نقل تجاربنا الى شعوب سوريا والعراق ولبنان واليمن، فاننا نوفد عناصرنا المتمرسة الى هناك لتقديم المساعدات الفكرية اليهم، وعلى الصعيد العملاني فان شعب وجيش تلك الدول هم الذين يصطفون في مواجهة الاعداء .

واكد المتحدث باسم القوات المسلحة ان اي بلد يقف بوجه الكيان الصهيوني والكيان الاميركي السفاح، فاننا سنساعده بكل ما لدينا، ولكن المشاكل الاقتصادية التي تعاني منها بلادنا لا تقتضي بان نقدم شيئا بالمجان لاحد ، بالتاكيد يجب ان يشتروا بعض الاشياء منّا .

وفيما يخص موضوع المساعدات التسليحية الايرانية لليمن قال: الشعب اليمني وخلافا لما يشاع شعب مثقف وعالم واليوم وفي اقل فرصة استطاعو الحصول على تقنية صنع الصواريخ والمسيرات المتطورة ، فضلا عن مهارتهم وتقدمهم اللافت في الحرب الالكترونية .

واستطرد العميد شكارجي قائلا : نحن نقلنا تجاربنا على الصعيد الدفاعي اليهم وهم تعلموها واليوم يقومون بانتاج الصواريخ والمسيرات والاسلحة في اليمن، ليس كما يشاع باننا ننقل الصواريخ من ايران اليهم، نحن نقلنا تجاربنا وتقنياتنا اليهم .

وردا على سؤال حول تواجد المدافعين عن العتبات المقدسة في سوريا والقضايا التي تثار بشان التدخل العسكري الايراني في سائر الدول قال: الجمهورية الاسلامية في ايران لم ترغم احدا بان يتوجه مثلا من افغانسان الى سوريا للقتال هناك، التدخل العسكري يصدق حين نرسل فيلقا او لواء الى سوريا ، في حين لا يوجد مثل هذا الامر وتواجدنا استشاري فقط .

وقال العميد شكارجي: خلال الزيارة الاخيرة التي قام بها رئيس الاركان العامة لقواتنا المسلحة اللواء باقري الى سوريا، وبناء على طلب الحكومة السورية تقرر بان يتم تقوية الدفاعات الجوية السورية، وهذا ما اعلناه للعالم اجمع وقلنا بان لدينا مثل هذا الاتفاق مع سوريا وبالتاكيد سنقوم بتقويتهم ، تواجدنا في اي بلد و بناء على طلب من حكومة ذلك البلد ، والتدخل العسكري يكون في حال اذا ارسلنا مستشارين الى بلد اخر بدون موافقة حكومة ذلك البلد .

وردا على سؤال اخر فيما يخص وجود خلافات بين الجيش وحرس الثورة الاسلامية قال: اولا لا توجد اي خلافات، لو كانت هناك خلافات لما انتصرنا في الحرب، اثناء فترة الدفاع المقدس وخلافا لما كان يشاع ، كان هناك انسجام واتحاد قوي بين الجيش وحرس الثورة الاسلامية، وقد امتزجت دماء شهداء الحرس والجيش مع بعض.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: