Thursday 01 October 2020
رمز الخبر: ۱۱۷۵۵۹
تأريخ النشر: 15 August 2020 - 20:34
فشل ذريع للادارة الاميركية لم تشهده منذ 75 عاماً..

نيويورك - وكالات انباء:- رفض مجلس الأمن الدوليّ بغالبيته مشروع قرارٍ أميركي لتمديد حظرِ السلاح المفروضِ على إيران

وأخفقت الولايات المتحدة إخفاقاً كبيراً لم تشهده منذ 75 عاماً، في محاولتها لتمرير مشروع القرار بعد اعتراض روسيا والصين وامتناع بريطانيا وفرنسا والمانيا و8 أعضاءٍ آخرين عن التصويت.

من جانبه أدان وزير الخارجية الأميركي "مايك بومبيو"، فشل مجلس الأمن الدولي في التوصل الى قرار لتمديد حظر السلاح على إيران، مؤكداً مواصلة بلاده "العمل بهذا الاتجاه".

اما مستشار الأمن القوميّ الأميركيّ "روبرت أوبراين"، وصف من جهته رفض التصويت على مشروع القرار بـ"المخيّب للآمال".

وعارضت غالبية الدول الأعضاء في مجلس الأمن، مشروع القرار الأميركي، بتمديد حظر التسليح على إيران وشراء الأسلحة منها، والذي يبطل مفاعيل قرار مجلس الأمن 2231 القاضي برفع العقوبات عن إيران الصادر عام 2015.

وفي طهران فقد رأى المتحدث باسم وزارة الخارجية عباس موسوي، أن فشل مشروع القرار الأميركي لتمديد الحظر التسليحي على ايران في مجلس الأمن الدولي، يعتبر عزلة للولايات المتحدة الآن وهي "غير مسبوقة في تاريخ الأمم المتحدة".

واكد موسوي أمس السبت أنه "لم يسبق في تاريخ منظمة الأمم المتحدة على مدى 75 عاماً أن كانت أميركا بهذه العزلة التي هي عليها الآن".

ودعا موسوي، النظام الاميركي للاتعاظ من هزائمه المطلقة والكف عن اهدار سمعته في الامم المتحدة تجنبا للمزيد من عزلته.

وفي الاشارة الى فشل اميركا في تمرير مشروع قرارها لتمديد الحظر التسليحي ضد ايران في مجلس الامن الدولي كتب موسوي في تغريدة له على تويتر صباح اليوم السبت: ان المجتمع الدولي رفض مرة اخرى وبصوت صادح محاولات الولايات المتحدة الاميركية المتهورة والعبثية الرامية لإضعاف مكانة مجلس الامن الدولي.

واضاف: انه على النظام الاميركي الاتعاظ من هزائمه المطلقة والكف عن اهدار سمعته في منظمة الامم المتحدة، لانه في غير هذه الحالة سيصبح معزولا، حتى اكثر من الان.

وكان المتحدث باسم الخارجية الايرانية قد اشار في تغريدة سابقة له على تويتر اليوم السبت الى فشل مشروع القرار الاميركي لتمديد الحظر التسليحي على ايران في مجلس الامن الدولي، معتبرا عزلة اميركا الان بانها غير مسبوقة في تاريخ الامم المتحدة.

وتابع قائلاً: ان الدبلوماسية الايرانية النشطة الى جانب الرصانة القانونية للاتفاق النووي، قد هزمت اميركا في مجلس الامن الدولي مرارا.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: