Friday 23 October 2020
رمز الخبر: ۱۱۷۲۰۰
تأريخ النشر: 09 August 2020 - 20:26
بأمر سماحة القائد..

طهران- كيهان العربي:- منذ عام 1996 تمت الاشارة الى مشروع احياء الاراضي الزراعية في المناطق الحدودية لمحافظة خوزستان وايلام بأمر من سماحة قائد الثورة، لتتحقق عدة اهداف منها:

اعادة الامن والاستقرار باقل تكلفة لحدود البلاد الواسعة، احياء الاراضي الخصبة والبكر على الشريط الحدودي، زيادة الانتاج للمحاصيل الاستراتيجية مثل؛ الحنطة والشوندر و...، تشجيع الهجرة العكسية للاهالي بعودتهم لقراهم وقصباتهم وبذلك تتم المساهمة في اعمار هذه المناطق الحدودية، توفير فرص عمل للشباب التواق للخدمة.

ورغم ان مشروع إحياء 550 ألف هكتار من الاراضي الزراعية في محافظة خوزستان، مر بتذبذبات عديدة، ولكن تنفيذه بالكامل سيؤدي الى زيادة إنتاج المحاصيل الزراعية بـ8.5 مليون طن، وخلق مئات الآلاف من فرص العمل بشكل مباشر وغير مباشروترشيد استهلاك مياه الري بواقع 800 مليون متر مكعب.

وأشار قائد الثورة الاسلامية في خطابه بمناسبة عيد الاضحى المبارك، الى ان هناك مشاريع تم تنفيذها رغم الحظر، وعلى سبيل المثال المشاريع الضخمة لإحياء اراضي خوزستان وإيلام، وهي من الانجازات الهامة، متسائلا عن مدى التغطية الاعلامية لهذه المشاريع والمعلومات التي قيلت للشعب بشأنها.

وفي عام 2013، طلب ممثلو خوزستان بمجلس خبراء القيادة من رئيس الجمهورية ايلاء الاهتمام بهذه القضية في الحكومة الحادية عشرة، ولكن انعطافة هذا المشروع تمثلت عندما تم تخصيص اعتماد 1.5 مليارد دولار من صندوق التنمية لهذا المشروع وذلك بإذن قائد الثورة.

وبالطبع فإن الظروف الاقتصادية للبلاد وموجة الجفاف وسعة انتشار الاراضي المشمولة بالمشروع، أدت كلها الى خفض مساحة اراضي المشروع من 800 ألف هكتار الى 550 ألف هكتار، وبعد ذلك ونظرا لشحة الموارد المائية تم تقسيم المشروع الى مرحلتين؛ الاولى: 330 ألف هكتار، والثانية: 220 ألف هكتار.

المرحلة الاولى من المشروع اضافت 2.8 مليون طن الى انتاج المحاصيل الزراعية بالمحافظة

وبهذا الشأن يقول محمد جواد صالحي نجاد، منفذ مشروع احياء 550 ألف هكتار في محافظتي خوزستان وايلام: ان جميع العمليات التنفيذية لهذا المشروع قد انتهت في عام 2018 بمساحة 295 ألف هكتار. حيث تمت زراعة قرابة 250 ألف هكتار منها ما أدى الى زيادة الانتاج بواقع 2.8 مليون طن. وفي العام الماضي تمت زراعة 270 ألف هكتار منها، ورغم الجفاف والسيول، شهدنا زيادة في الانتاج، حيث زادت الانتاجية لوحدة المساحة ثلاث مرات.

وبين ان المرحلة الاولى من المشروع شملت 20 قضاءا بمحافظة خوزستان و3 أقضية بمحافظة ايلام، ومن المقرر ان تشمل المرحلة الثانية جميع أقضية محافظة خوزستان وخاصة الأقضية الشمالية.

وأوضح ان مشروع احياء 550 الف هكتار خلق فرص عمل دائمة، وأن افق التوقعات تشير الى خلق اكثر من 300 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة وزيادة انتاج المحاصيل الزراعية قرابة 9 ملايين طن.

من جهته قال مساعد وزير جهاد الزراعة في شؤون المياه والتربة عليمراد اكبري: في المرحلة الاولى من هذا المشروع، تم تجهيز 295 ألف هكتار من الاراضي بأنظمة ري حديثة، الامر الذي ساهم في رفع الانتاج من 1.75 مليون طن ليصل الى 4.55 مليون طن، وفي بداية 2020، ارتفع الانتاج الى 6.5 مليون طن.

وأضاف: نظرا للظروف الاقتصادية الراهنة للبلاد، فإن انجاز المرحلة الثانية من المشروع بحاجة الى اعتمادات قدرها 10 تريليونات تومان.

ومن المتوقع ان يؤدي انجاز المرحلة الثانية الى رفع انتاج المحاصيل الزراعية قرابة 4.5 مليون طن، ولكن بسبب عدم تخصيص الموارد المالية لم يتم البدء بعد في عمليات التنفيذ.

والآن فإن الانظار متجهة نحو الميزانية التي من المقرر تخصيصها للمرحلة الثانية لهذا المشروع، الذي من شأنه ان يوفر 300 ألف فرصة عمل ويلبي نصف احتياجات البلاد من الغذاء، فضلا عن عائدات تقدر بقرابة 121 مليار تومان.

ونظرا للآثار الايجابية التي ظهرت لهذا المشروع في مرحلته الاولى بالنسبة لأهالي المحافظة والبلاد، فمن المتوقع ان تسارع الحكومة والمسؤولون بالمحافظة الى البدء بالعمليات التنفيذية للمرحلة الثانية من المشروع من اجل تحقيق الازدهار في الزراعة، والاكتفاء الذاتي في المحاصيل الزراعية.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: