Sunday 09 August 2020
رمز الخبر: ۱۱۶۸۸۸
تأريخ النشر: 02 August 2020 - 21:19
مشدداً أن العدو يخطط لاستهداف معيشة الشعب الايراني..



*التحول آت قريبا .. والشباب الثوري والمبدع والنشط سيملأ الساحة لتدوير عجلة التحول لمصلحة الشعب

*الاعداء يعلمون جيدا بان كل مخططاتهم ستفشل مادام شباب البلاد متفائلين بايجاد التحول وهم يزخرون بالنشاط والفاعلية

* اقفال اقتصاد البلاد وايصال الحكومة الى وضع الافلاس الكامل من خلال الحظر لم ولن يثمر

*احبطنا الكثير من مخططات الاعداء تعقيدا وبلورنا نظاما جديدا في منطقة غرب آسيا

طهران - كيهان العربي:- اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد باقر قاليباف بان العدو يحيك الان مخططا معقدا لاستهداف معيشة الشعب الايراني، معتبرا بلورة برلمان قوي وفاعل بانه يشكل الضرورة اللازمة لايجاد التحول في اقتصاد البلاد.

وقال قاليباف خلال اجتماع مجلس الشورى الاسلامي أمس الاحد، انه وفي ضوء صمود الشعب الايراني خلال العقدين الثاني والثالث للثورة الاسلامية امام مختلف انواع الفتن الداخلية حققنا القدرة التي مكنتنا من احباط اكثر مخططات الاعداء تعقيدا وان نبلور نظاما جديدا في منطقة غرب آسيا.

واضاف: لقد اشار سماحة قائد الثورة الاسلامية في خطبته يوم عيد الاضحى الى مسائل هامة حول مساري العقوبات والتحريف، فان هذين المسارين بمثابة شفرتي المقص كي يحال دون بلوغ الشعب الايراني لتطلعاته ويصل البلد الى انهيار اقتصادي.

وقال رئيس مجلس الشورى الاسلامي: طالب سماحة القائد بتشكيل خلية عمل خاصة لرفع عقبات طفرة الانتاج، من رؤساء السلطات الثلاث، وبدوري اعلن عن قرب تشكيل هذه الخلية وذلك بحضور مجموعة من المتخصصين الاكفاء والخبراء الشباب وستصب نشاطاتهم في وضع القرارات الشاملة وتوجيهها، وهو ما سنضعه بخدمة الشعب بشكل شفاف.

واعتبر دور مجلس الشورى الاسلامي ونواب الشعب الايراني في هذه المرحلة الصعبة بانه اساسي وحيوي واضاف، لو قمنا بايجاد تحول في المجلس وتابعنا مشاكل الشعب فان محرك التحول وادارة المشاكل في البلاد سينطلق ولو كان لنا مجلس ضعيف فان محرك تطور البلاد سيتوقف.

وقال قاليباف، انه بناء على ذلك فان ايجاد التحول في المجلس وتبلور مجلس قوي وفاعل هو الضرورة اللازمة لايجاد التحول في اقتصاد البلاد.

واعتبر اجراءات الحظر وتحريف الحقائق شفرتي مقص واحد لمنع تقدم الشعب الايراني وايصال البلاد الى مرحلة الانهيار الاقتصادي واضاف، ان مسار الحظر يهدف الى اقفال اقتصاد البلاد وايصال الحكومة الى وضع الافلاس الكامل ولكن بفضل الباري تعالى لم ولن يثمر.

واوضح بان الاعداء وبغية تحقيق مآربهم من وراء الحظر اطلقوا تيار التحريف ليخطفوا مطالب الشعب ويصوروا هذه المطالب عبر وسائل اعلامهم كما يريده اعداء الشعب والعمل عبر تحريف الحقائق على التغطية على قوة الثورة الاسلامية منقطعة النظير وبث اجواء الياس والاحباط لدى الشعب.

واكد قاليباف: ان الاعداء يعلمون جيدا بان كل مخططاتهم ستفشل مادام شباب البلاد متفائلين بايجاد التحول ويزخرون بالنشاط والفاعلية واضاف، ان المشاكل موجودة والعداوات قائمة والتيارات المتسللة منهمكة بالتخريب بصورة محمومة ولكن علينا ان نعلم بان التحول آت قريبا، والشباب الثوري والمبدع والنشط والافراد المقتدرون سيملأون الساحة لتدوير عجلة التحول القريبة لمصلحة الشعب.




اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: