Friday 14 August 2020
رمز الخبر: ۱۱۶۸۳۹
تأريخ النشر: 02 August 2020 - 21:12

واشنطن – وكالات: أعلنت مجموعتا "أكسون موبيل" و"شيفرون" عن خسائر ضخمة في الفصل الثاني من العام الجاري، في حين سترغم الآفاق الاقتصادية الضعيفة بسبب فيروس كورونا المستجد، قطاع الصناعة النفطية على زيادة خفض النفقات.

وقال نيل شابمان نائب رئيس (أكسون موبيل) "لم نشهد يوماً تراجع طلب السوق إلى هذه الدرجة وبهذه السرعة".

وأضاف أن "تحسن سعر وقود الطائرات سيكون على الأرجح أبطأ بكثير من تعافي الطلب على البنزين الذي بدأ يتحسن، وذلك بسبب الحد من الرحلات الجوية".

وكشفت المجموعة عن خسائر بقيمة 1,1 مليار دولار في الربع الثاني، وهي الأكبر منذ دمج أكسون موبيل" في 1999.

في الأثناء تكبدت "شيفرون" خسائر بقيمة 8,3 مليارات دولار خلال الفترة نفسها بعد أن خفضت قيمة الأصول، وفق توقعات بأن أسعار السلع ستبقى منخفضة لفترة أطول. وشملت هذه الأرقام تخفيضاً لقيمة الأصول في فنزويلا.

بدوره، حذّر مايك ويرث الرئيس التنفيذي لـ"شيفرون" من أن الظروف الاقتصادية الضعيفة قد تنعكس سلباً على نتائج المجموعة "خلال الفصل الثالث" بسبب "التراجع الكبير" على الطلب على المنتجات البترولية.




اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: