Tuesday 07 July 2020
رمز الخبر: ۱۱۴۸۹۸
تأريخ النشر: 30 June 2020 - 21:24
لم يتم لغاية الان ابرام اي عقد بناء عليها..



طهران-فارس:- صرح رئيس غرفة التجارة الايرانية الصينية المشتركة مجيد رضا حريري بان وثيقة التعاون الاستراتيجي الشامل بين الجمهورية الاسلامية والصين ترسم آفاق مستقبل التعاون الثنائي بين البلدين.

وقال حريري في تصريح حول مسودة وثيقة التعاون الاستراتيجي بين ايران والصين، ان هذه الوثيقة تمت المصادقة على مسودتها من قبل الحكومة الا انه لم يتم نشر تفاصيلها لغاية الان.

واعتبر وثيقة التعاون هذه بانها ليست جديدة وقال، ان الرئيس الصيني كان قد زار ايران عام 2016 وتم الاتفاق خلال الزيارة على اتفاقية "الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين ايران والصين".

واشار الى ان الاتفاقية تشمل مختلف الاصعدة السياسية والامنية والعسكرية والاجتماعية والاقتصادية واضاف، ان وزارة الخارجية تتابع منذ العام الماضي صياغة ومتابعة مسودة الاتفاقية وبناء عليه فقد درست وصادقت ايران على المسودة في اطار التعاون طويل الامد ومن ثم قدمتها للجانب الصيني.

واكد اهمية الاتفاق مع الصين واضاف، انه بناء على التوقعات التي تشير الى ان اقتصاد الصين سيصبح الاول عالميا في غضون الاعوام الـ 25 القادمة فان التعاون معها يحظى بالاهمية في مختلف القطاعات.

وصرح المسؤول التجاري ، انه بما ان الصين ليست تابعا لسياسات اميركا فبامكانها التعاون مع ايران لذا علينا نحن ايضا الاستفادة من هذه الفرصة.

واوضح ان هذه الوثيقة ترسم آفاق التعاون الاستراتيجي بين البلدين ولم يتم لغاية الان ابرام اي عقد بناء عليها واضاف، ان معسكر الغرب لا يستسيغ علاقات الصين مع اي دولة لذا فانه حينما تعتزم الصين انجاز اعمال اقتصادية وسياسية وتجارية كبرى مع دولة اخرى تنطلق سلسلة هجمات من قبل وسائل الاعلام الغربية ضدها وللاسف ان البعض في البلاد يؤججها بهجمات سياسية.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: