Saturday 11 July 2020
رمز الخبر: ۱۱۴۸۵۵
تأريخ النشر: 29 June 2020 - 21:19
بعد تحديدها هوية 40 أميركياً ضالعاً في جريمة مطار بغداد الدولي..



* "ترامب" في مقدمة الذين أصدر القضاء الايراني بحقهم أوامر لإعتقال ومذكرات حمراء لإعتقالهم عبر الشرطة الدولية (الانتربول)

* الحكومة الاميركية وعدد من الدول التي تم استخدام أراضيها لارتكاب الجريمة مدانة دولياً ويجب ان تتحمل مسؤوليتها

طهران - كيهان العربي:- قال مدعي عام طهران علي القاصي مهر، إنه تم تحديد (36) شخصاً متورطين في اغتيال قائد قوة القدس قاسم سليماني، بمن فيهم مسؤولون سياسيون وعسكريون من الولايات المتحدة ودول أجنبية اخرى.

وأشار مدعي عام طهران الى الخطوات المتخذة لمتابعة قضية اغتيال سليماني، قائلاً: تم تحديد 36 شخصاً متورطين في اغتيال الحاج قاسم سليماني، بمن فيهم مسؤولون سياسيون وعسكريون من الولايات المتحدة وحكومات أخرى وقد تم إصدار مذكرة اعتقال وإعلان الشرطة الدولية الوضع الأحمر بحقهم وذلك بإيعاز من السلطة القضائية.

وأتهمهم القاصي مهر "بالقتل" و"العمل الإرهابي"، مضيفاً: أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب هو على رأس القائمة ، وستتم متابعة ملاحقته حتى بعد انتهاء فترة ولايته. حيث أصدر القضاء الايراني أوامر اعتقال ومذكرات حمراء عبر الشرطة الدولية (الانتربول).

في هذا الاطار اعلن مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية والدولية محسن بهاروند بان القوى الامنية والاستخبارية في البلاد قامت لحد الان بتحديد هوية 40 اميركيا ضالعا في عملية اغتيال القائد الشهيد قاسم سليماني وسيتم قريبا تحديد عدد آخر من ضمنهم مشغلي الطائرات الاميركية المسيرة التي نفذت الجريمة.

وخلال اجتماع عقد امس الاثنين بحضور مندوبين عن المؤسسات السياسية والقانونية والامنية والعسكرية والقضائية في البلاد، استعرض بهاروند احدث التطورات المتعلقة بملف اغتيال القائد الشهيد قاسم سليماني وقال، لله الحمد ان السلطة القضائية تقوم ليل نهار بدراسة ومتابعة الادلة والقرائن.

واضاف: ان قواتنا الامنية والاستخبارية تمكنت لغاية الان من تحديد هوية 40 من الاميركيين الضالعين في ارتكاب جريمة الاغتيال سواء الآمرين او المباشرين او المساعدين على ذلك كما ان عددا من الافراد المشغلين للطائرات الاميركية المسيرة لم يتم تحديد هوياتهم لحد الان وسيتم هذا الامر قريبا.

وتابع بهاروند، لقد قمنا بالتنسيق اليوم للاسراع بالمضي بالعمل الى الامام وبعد تحديد بقية الافراد الاميركيين وغير الاميركيين الضالعين في عملية الاغتيال سيقوم القاضي وفقا للادلة والقرائن الدامغة باصدار لائحة اتهام وسوف لن نتوقف حتى تسليم هؤلاء الافراد للعدالة.

واضاف مساعد وزارة الخارجية، انه فضلا عن الافراد الضالعين في الجريمة وبما ان هذه الجريمة استهدفت سيادتنا وأمننا القومي فان الحكومة الاميركية وعددا من الدول التي تم استخدام أراضيها لارتكاب الجريمة مسؤولة دوليا ويجب ان تتحمل مسؤوليتها تجاه هذا العمل المخالف للقوانين الدولية وسنتابع هذه القضية في المحافل والمنظمات الدولية.

واوضح بهاروند انه وبعد ارتكاب اميركا لهذه الجريمة بادرت الجمهورية الاسلامية في ايران على الفور الى اتخاذ اجراءات سياسية دولية واعلنت احتجاج الحكومة والشعب الايراني للمنظمات الدولية ومنها منظمة الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي وطلبت منها اتخاذ الاجراءات اللازمة في هذا الصدد كل بما يناسب نطاق مسؤوليته.

وقال: لقد عقدنا كذلك اجتماعات مع الكثير من الدول واطلعناها على تفاصيل هذه الجريمة ونعمل الان للمزيد من متابعة القضية على الصعيد الدولي اعتمادا على المعلومات والادلة الجديدة.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: