Thursday 26 November 2020
رمز الخبر: ۱۱۴۸۵۴
تأريخ النشر: 29 June 2020 - 21:19
تواصل الاحتجاجات ضد العنصرية المقننة في اميركا..



* الشرطة الأميركية تعتقل عدداً من المتظاهرين من كلا الجنسين بعد مهاجمتهم بقوة السلاح

واشنطن - وكالات انباء:- حجب الرئيس الأميركي "دونالد ترامب" فيديو نشره في وقت سابق لمواجهة بين عدد من مؤيديه ومعارضيه يظهر فيه رجل يصرخ "سيادة البيض"و"قوة البيض"، وهي عبارة ترددها المجموعات المنادية بتفوق العرق الأبيض، وهو ما فتح باب الانتقاد مجددا على الرئيس ترامب.

وبعد ساعات، وفيما بدأ الجدل يحتدم على وسائل التواصل الاجتماعي، سارع ترامب الى حذف الفيديو وخرج المتحدث باسم البيت الابيض جود دير ليبرر ذلك قائلا ان الرئيس مؤيّد كبير للفيليجيز وانه لم يسمع الرسالة في هذا الفيديو وكل ما شاهده هو حماسة مؤديه لكنّ ردود الفعل المنتقدة بشدّة ما لبثت أن انهالت على الرئيس.

ويتّهم خصوم ترامب الديموقراطيون الرئيس الجمهوري بأنّه مقرّب من دعاة تفوّق العرق الأبيض الذين صوّتوا له بأغلبيتهم الساحقة في عام 2016 مؤكدين ان الاميركيين يحتاجون الى رئيس يعالج جراح الامة ويوحد الشعب الاميركي وليس الى رئيس ديماغوجي يكرس التقسيم والتعصب وفوقهما العنصرية.

وفي تحد واضح لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قام مئات المتظاهرين الاميركيين ضد العنصرية المقننة في بلادهم، بحرق العلم الأميركى وسط العاصمة واشنطن خلال احتجاجات ضد العنصرية بعد مقتل جورج فلويد.

كما شهدت مدينة إيفانو فرانكيفسك بأوكرانيا فيضانات شديدة، حيث غمرت المياه المنطقة بعد ارتفاع مناسيب المياه إلى مستوى كبير.

وشهدت مدينة فلوريسانت بولاية ميزورى الأميركية، تظاهر حاشدة غاضبة احتجاجا على العنصرية النظامية التى يعامل بها السود بأميركا، والممارسات الوحشية التى يتعامل بها الشرطة الأميركية ضد السود.

وأعتلقت الشرطة الأميركية عدداً من المتظاهرين من كلا الجنسين بعد مهاجمتهم بقوة السلاح، كما قامت برش المتظاهرين بغازات الفلفل، في محاولة منهم لتفريق المتظاهرين.

وأسفرت معاملات الشرطة الأميركية الوحشية، عن مقتل مواطن أميركي من أصول أفريقية "ريتشارد بروكس" عن طريق إطلاق الرصاص عليه من قبل فرد شرطة بمدينة أتلانتا، وتسببت تلك الحادثة في قبول الاستقالة الفورية لقائدة شرطة المدينة إريكا شيلدز بعد وفاة الشاب صاحب 27 عاما، في أحد مطاعم الوجبات السريعة.

وتشهد معظم الولايات بأميركا تظاهرات عدة، احتجاجا واعتراضا على مقتل "جورج فلويد"، المواطن الأميركي من أصول إفريقية على يد ضابط شرطة بمدينا مينيابوليس بولاية مينيسوتا الأميركية منذ أكثر من أسبوعين.

وشهد أحد المتاجر بولاية مينيسوتا الأميركية أمس الإثنين، قيام سيدة بتصوير الضابط جيه ألكسندر كيونج، البالغ من العمر 26 عاما، والذي شارك بإعتقال جورج فلويد، وإنهالت السيدة باللوم والأسئلة على الضابط وهي تصوره.




اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: