Tuesday 14 July 2020
رمز الخبر: ۱۱۴۸۳۹
تأريخ النشر: 29 June 2020 - 20:47

أكد رئيس الوزراء الماليزي السابق مهاتير محمد أنه سيظل متمسكا بدعوته المسلمين للتوحد لهزيمة اليهود في العالم وأنه غير نادم على ذلك، مشددا على أنه ليس من حق الغرب منح اليهود أرض فلسطين.

وأشار في الحلقة الثانية عشرة من شهادته على العصر في قناة الجزيرة ، إلى أنه لم يأبه بردة الفعل الغربية الغاضبة على تصريحاته لأنه قال الصدق وهم يعلمون أنه فعل ذلك، لذا لم يلجأوا إلى معاقبته على تصريحاته التي أدلى بها خلال مؤتمر لمنظمة العمل الإسلامي في كوالالمبور عام 2003.

وقال السياسي الماليزي المخضرم إن عدد المسلمين في العالم يزيد على مليار و700 مليون شخص لكنهم ضعفاء وغير مؤثرين، بينما لا يزيد عدد اليهود على 40 مليون شخص مشتتين حول العالم، وغالبيتهم العظمى تعيش في الولايات المتحدة الأميركية، لكنهم يعملون في الصرافة (القطاع المالي)، وقد ساهموا ببناء ونهضة أميركا، لذلك فالولايات المتحدة تسعى لإرضائهم وتحقيق مصالحهم حتى لو كان ذلك على حساب مصالح الآخرين.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: