Saturday 15 August 2020
رمز الخبر: ۱۱۴۸۱۶
تأريخ النشر: 29 June 2020 - 20:35

استنكر بيرني إكليستون الرئيس السابق للرابطة المنظمة لبطولة العالم "الجائزة الكبرى" لسباقات سيارات فورمولا1، الانتقادات بشأن ملاحظة صدرت منه مؤخرًا ينظر إليها على أنها عنصرية، كما هاجم إكليستون القيادة الجديدة للرابطة بقيادة تشيس كاري.

كان مسؤولو الرابطة، مالكة الحقوق التجارية لبطولة العالم لفورمولا1، والبريطاني لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس وحامل لقب البطولة، انتقدوا إكليستون، 89 عامًا، بعد تصريحاته بأن السود دائمًا أكثر عنصرية من البيض.

لكن إكليستون، صرح لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، قائلاً: "ليس خطئي أنني أبيض".

وأوضح: "لست معاديًا للسود. على العكس تمامًا. كنت دائما مؤيدًا لهم جدًا على مر السنين. التقيت بالكثير من الأشخاص البيض الذين لم يعجبونني، لكن لم يكن هناك شخص أسود لا أحبه".

وأعرب هاميلتون عن حزنه بسبب العنصرية في الرياضة، وذلك كجزء من حركة "حياة السود مهمة" والتي انطلقت في أعقاب وفاة المواطن الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد في الولايات المتحدة.

وتسعى رابطة فورمولا1، الآن إلى مزيد من التنوع في الرياضة.

ووجه إكليستون حديثه إلى رابطة فورمولا1، ورئيسها الحالي تشيس كاري، قائلا: "يسعدني أنه قال إنني لست منخرطًا في فورمولا1 الآن. لهذا لا يمكن مسائلتي عن كل الأشياء التي لم يفعلوها".

وأضاف: "قفزوا على هذا الشيء العنصري فجأة بسبب الأحداث في أمريكا. ربما يجب عليه التركيز على فعل ما يريده المساهمون. كان (كوفيد 19) جيدا بالنسبة له. قد يلقي عليه باللوم في كل شيء لم يحققه في ذلك".



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: