Monday 25 May 2020
رمز الخبر: ۱۱۳۰۱۹
تأريخ النشر: 22 May 2020 - 20:55
ظريف يؤكد ان المسؤولين الاميركيين شركاء جرائم الكيان الصهيوني ضد البشرية..



* لجان المقاومة في فلسطين: يوم القدس العالمي يوم وحدة الأمة بوجه الاستكبار الصهيوأميركي

* الشعب الفلسطيني ومقاومته سيفشلان كل المؤامرت التي تحاك ضد القضية وعلى رأسها صفقة القرن

* شمخاني: يوم القدس يوم وطني وسنحتفل ان شاء الله قريباً في المسجد الاقصى بتحرير القدس الشريف

طهران - كيهان العربي:- اعتبر وزير الخارجية الدكتور محمد جواد ظريف، الحماة الاميركيين لرئيس وزراء الكيان الصهيوني "نتن ياهو" بانهم شركاء في جرائم هذا الكيان.

وكتب الوزير ظريف في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، ان الذين يفضلون مصالح "نتن ياهو" على اي شيء آخر - سواء في "فوغي بوتوم" او شارع بنسلفانيا 1600 ، هم شركاء في جميع جرائم الكيان الصهيوني ضد البشرية.

مبنى وزارة الخارجية الاميركية يقع في شارع فوغي بوتوم ومبنى البيت الابيض يقع في شارع بنسلفانيا 1600 .

واضاف وزير الخارجية: انه عليهم تحمل مسؤولية اي عدوان، بدءا من اغتصاب ارض فلسطين حتى التمييز العنصري تحت عنوان "صفقة القرن" وقتل الاطفال الفلسطينيين بالاسلحة الاميركية.

وخاطب الوزير ظريف نظيره الأميركي "بومبيو" وبعض الدول الأوروبية، قائلاً: لا ينبغي ان يدفع الفلسطينيون ثمن جرائمكم.

وكتب رداً على اثارة الاجواء من قبل وزير الخارجية الأميركي وبعض الأوروبيين: من المثير للغثيان ان الذين كانت حضارتهم ترى "الحل النهائي" في غرف الغاز، يهاجمون من يبحثون عن الحل الحقيقي عبر صناديق الاقتراع ومن خلال الاستفتاء.

وأضاف ظريف: لماذا تخشى الولايات المتحدة والغرب من الديمقراطية الى هذا الحد؟ لا ينبغي ان يدفع الفلسطينيون ثمن جرائمكم أو اخطائكم.

من جانبه اكد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية السعي ليس فقط لتحرير المسجد الاقصى بل ولكل ارض فلسطين المحتلة، فيما حيا كل مكونات الامة التي تتبنى خيار المقاومة وتدعمها، خاصة الجمهورية الاسلامية في ايران.

واكد هنية خلال كلمة له بمناسبة يوم القدس العالمي أن إيران لم تتوانَ عن دعم المقاومة واسنادها ماليا وعسكريا وتقنيا "وذلك امتثالا لاستراتيجية الجمهورية التي رسخها الامام الخميني رحمه الله”.

وقال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إن القدس عاصمة دولة فلسطين على كل ارضها من بحرها الى نهرها، تعيش في أخطر المراحل والتهديدات من ما يسمى بصفقة القرن، مشيرا الى أن صفقة القرن ترتكز على تصفية القضية الفلسطينية وفي جوهرها القدس كما اللاجئين كما الارض.

ورأى هنية أن القدس تعيش في حصار منذ أن احتلت في العام 48 حينما تم احتلال 85% منها، وهي اليوم تعيش في حصار من ثلاثة أطواق، حصار داخل المدينة وحصار فيما يسمى بحدود بلدية القدس وحصار ما يسمى القدس الكبرى وفق صفقة القرن.

وأكد، أن المسجد الاقصى المبارك في قلب التهديدات والاقتحامات والتهويد ومحاولات التقسيم الزماني والمكاني ومحاولات تغيير المعالم وطمس الهوية. وشدد على أننا اليوم أمام تحد كبير وخطير خاصة وأن الحكومة الصهيونية الجديدة اعتمدت استراتيجية الضم لاكثر من 30 الى 40% من أراضي الضفة الغربية والاستيلاء الكامل على القدس.

واشار الى أن شعبنا الفلسطيني وفي مقدمته أبناء القدس يقفون ويرابطون بصدورهم العارية وبإيمانهم وارادتهم، وهم يشكلون رأس الحربة في الدفاع عن المسجد الاقصى المبارك وعن القدس.

هذا ودعا هنية الى استراتيجية وخطة شاملة لمواجهة الخطر الذي يداهم القضية الفلسطينية، مشيرا الى أن في جوهر هذه الاستراتيجية مشروع المقاومة الشاملة وعلى رأسها المقاومة الاسلامية المسلحة.

وختم رئيس المكتب السياسي لحركة حماس كلمته قائلا: إننا صامدون ثابتون على أرضنا وقادرون أن نحقق النصر وندحر المحتل ونصلي معا في رحاب الاقصى.

في الاطار ذاته شدد أمين المجلس الاعلى للامن القومي الادميرال علي شمخاني، إن تحرير القدس الشريف بالنسبة لنا ليست أمنية ويعيد الى اذهاننا الانتصارات التي حققناها في عمليتي "الى بيت المقدس" و"فتح خرمشهر"، كما نحتفل "اليوم" كيوم وطني للتضحية والمقاومة والانتصار، سنحتفل ان شاء الله قريباً في المسجد الاقصى بتحرير القدس الشريف.

في الاطار ذاته أكد الناطق الاعلامي للجان المقاومة في فلسطين أبو مجاهد أن "يوم القدس العالمي" هو يوم وحدة الأمة في وجه الاستكبار الصهيوأمريكي وتأكيد على خيارها بتحرير قدسها بالمقاومة، مشددا أن الشعب الفلسطيني ومقاومته سيفشلان كل المؤامرت التي تحاك ضد القضية وعلى راسها صفقة القرن.

وقال أبو مجاهد إن "يوم القدس العالمي" هو دعوة لكل ابناء الأمة للقيام بواجبهم اتجاه قضية فلسطين وقدسها المحتلة".

وشدد الناطق باسم اللجان على أن المعركة مع العدو الصهيوني مستمرة والحكومات الصهيونية تتنافس على سرقة الأرض وبناء المغتصبات ومحو الإرث الإسلامي في القدس.

وتوجه أبو مجاهد بالتحية لكل من يدعم الشعب الفلسطيني ومقاومته وعلى رأسهم الجمهورية الإسلامية في ايران التي دعمت القضية الفلسطينية والمقاومة الفلسطينية وبقيت على العهد رغم كل المؤامرات التي تعرضت لها.

وأشاد أبو مجاهد بشهيد القدس وعاشقها الحاج الفريق قاسم سليماني الذي أسس محورا صلبًا متماسكًا عنوانه فلسطين والقدس و توجه بالتحية والاجلال لروحه الطاهرة ولعائلته التي ما زالت تعتبر القدس وفلسطين قضيتها الاولى .

وكشف أبو مجاهد أن المقاومة اليوم في غزة وخارجها على اعلى درجات التنسيق لمواجهة صفقة القرن وما تتعرض له القضية من تآمر ودعا جميع احرار الامة والعالم الى سرعة الانضمام والالتحاق بمحور المقاومة من اجل مواجهة مؤامرات العدو الصهيوامريكي ومساندة الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة .

واعتبر ابو مجاهد أن التطبيع خنجر مسموم في خاصرة الشعب الفلسطيني وقضيته، داعيا أبناء الامة المخلصين الى فضح أولئك المطبعين وعزلهم أمام مجتمعاتهم وشعوبهم الحرة.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: