Thursday 28 May 2020
رمز الخبر: ۱۱۳۰۱۰
تأريخ النشر: 22 May 2020 - 20:53
في رسالة الى نظرائه في الدول الاسلامية..



طهران-فارس: اعتبر رئيس السلطة القضائية آية الله ابراهيم رئيسي حصول الشعب الفلسطيني على كامل حقوقه بانه هو الشرط الاساس لاستتباب السلام الدائم، معلنا استعداد القضاء الايراني لمتابعة هذه الحقوق والبت في جرائم واعتداءات الكيان الصهيوني في المحافل الوطنية والدولية.

وفي رسالة وجهها رئيس السلطة القضائية آية الله ابراهيم رئيسي الى نظرائه في الدول الاسلامية لمناسبة يوم القدس العالمي، اشار الى محاولات اميركا وبعض الحكومات الاوروبية على مدى 7 عقود لمواصلة الاحتلال الصهيوني بالمال والقوة والخداع، واكد على "حق تقرير المصير" كحق لا يُنكر لاي شعب، معتبرا يوم القدس العالمي تثبيتا للقدس عاصمة ابدية لفلسطين من البحر الى النهر.

وصرح رئيس السلطة القضائية بان "المقاومة" هي مبادرة الشعب الفلسطيني للاستمرار في حياته، واعتبر حصول الشعب الفلسطيني على كامل حقوقه وارساء العدالة بانهما الشرط الاساس لاستتباب السلام والاستقرار المستديم، مؤكدا ضرورة استخدام جميع الطاقات الوطنية والاقليمية والدولية للاجهزة القضائية للدول الاسلامية في دعم المظلوم ومواجهة الظالم.

واعتبر الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك الذي اطلق عليه الامام الخميني سلام الله عليه يوم القدس العالمي، بانه يوم الاعلان العالمي لحياة الشعب الفلسطيني ويوم المناورة العالمية لدعم "حق المقاومة" امام الاحتلال والعدوان والاجرام الصهيوني ويوم تثبيت القدس عاصمة ابدية لدولة فلسطين من البحر الى النهر.

ووصف تمدد الاحتلال الصهيوني الى الضفة الغربية في اطار المشروع المزيف المسمى "صفقة القرن" بانه خدعة اميركية لا تهدف فقط الى محو الشعب الفلسطيني بل ايضا تصعيد العنف وتوسيع نطاق الحرب في المنطقة.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: