Sunday 31 May 2020
رمز الخبر: ۱۱۳۰۰۴
تأريخ النشر: 22 May 2020 - 20:52

حادثة قتل شاب فرنسي 18 عاما في باريس على يد الشرطة الفرنسية اثارت غضب الشارع واحتجاجات الفقراء الساكنين في العشوائيات.

وحسب وكالة رويترز في تقرير، فان مجموعة من الشباب القاطنين في عشوائيات باريس، اقدموا على تنظيم تظاهرات احتجاجا على فرض قوانين العزل والحجر الصحي بسبب وباء كورونا، واحرقوا العديد من الشاحنات.

وكانت جدحة هذه الفوضى قد بدأت الاسبوع الماضي بعد مقتل شاب 18 عاما في احدى عشوائيات باريس، اذ قال اقرباء القتيل ان سيارة شرطة قد دهسته.

وفي يوم الاثنين الماضي تواجه شبان هذا الحي مع الشرطة لتشتعل الاحتجاجات الى جميع عشوائيات باريس. وقد نقلت مواقع التواصل الاجتماعي صور فيديو عن تحرك عناصر الشرطة وقوات مكافحة الشغب في هذه المناطق باتجاه الشقق السكنية، فيما يحرق الشباب حاويات النفايات، فتصدت لهم قوى الامن بقنابل مسيلة للدموع.

كما ونقل نشطاء على مواقع التواصل افلاما عن حرق الشاحنات، وانتشار كثيف لعناصر الامن في المناطق الفقيرة حول باريس.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: