Thursday 28 May 2020
رمز الخبر: ۱۱۲۹۸۰
تأريخ النشر: 22 May 2020 - 20:47

قال جون كوتس عضو اللجنة الأولمبية الدولية إن منظمي أولمبياد طوكيو يواجهون "مشاكل حقيقية" لإقامة البطولة في العام المقبل في ظل تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا.

وأشار كوتس، رئيس اللجنة الأولمبية الأسترالية ورئيس لجنة التفتيش باللجنة الأولمبية لألعاب طوكيو، إلى أن المنظمين يفترضون عدم التوصل إلى لقاح لمرض كوفيد-19 أو عدم وجود الكمية الكافية من اللقاح بحلول وقت البطولة.

وأبلغ كوتس مؤسسة نيوز كورب الإعلامية الأسترالية: "لدينا مشاكل حقيقية لأن الرياضيين قادمون من 206 دول".

وبيّن: "بالأمس كان هناك 10 آلاف حالة جديدة في البرازيل. دول قليلة نجحت في التعامل مع هذا الموقف مثل (أستراليا)".

وأضاف: "(شينزو) آبي (رئيس وزراء اليابان) قال إنه يمكن إقامة الأولمبياد في 2021 فقط. لا يمكن التأجيل مرة أخرى ويجب أن نفترض عدم وجود لقاح أو لو كان هناك لقاح فلن نملك الكمية الكافية حول العالم".

وفي مارس/ آذار اتخذت اللجنة الأولمبية الدولية والحكومة اليابانية قرارا لا سابق له بتأجيل الأولمبياد، التي كان من المفترض انطلاقها في يوليو/ تموز، بسبب تفشي فيروس كورونا.

وتسبب الفيروس في إصابة أكثر من خمسة ملايين شخص حول العالم وأودى بحياة نحو 334 ألفا وتسجل دول مثل الولايات المتحدة والبرازيل الآلاف من الإصابات الجديدة يوميا.

وقال كوتس إن منظمي البطولة بحاجة لبدء التخطيط في أكتوبر/ تشرين الأول لما يمكن أن تكون أولمبياد "مختلفة جدا" لو لم يتم القضاء على فيروس كورونا.

وتابع: "بحلول أكتوبر/ تشرين الأول من العام الحالي لو كان هناك ما يوحي باحتواء الفيروس وليس القضاء عليه عندها سيكون علينا بدء العمل على وضع سيناريوهات مختلفة تساعدنا على إقامة البطولة".

وتساءل: "هل علينا فرض الحجر الصحي على القرية الأولمبية؟ هل يجب فرض الحجر الصحي على جميع الرياضيين عند وصولهم؟ هل علينا فرض القيود على حضور الجماهير في الملاعب؟ هل علينا إبعاد الرياضيين عن مناطق الصحفيين؟".

وأضاف: "سنضع كل السيناريوهات الممكنة وسنعمل عليها هذا العام على أساس إقامة البطولة في العام المقبل. لكنها ستكون أولمبياد مختلفة تماما عن المعتاد".



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: