Monday 25 May 2020
رمز الخبر: ۱۱۲۹۴۸
تأريخ النشر: 20 May 2020 - 20:02
مشيراً الى الانتفاضة الفلسطينية تجاوزت حدود الاراضي المحتلة..

طهران - كيهان العربي:- اكد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة اللواء محمد حسين باقري، أن انتفاضة الشعب الفلسطيني اتسعت الى خارج الاراضي المحتلة ودخلت مرحلة مصيرية، معتبرا أن الهمس حول زوال اسرائيل بات يُسمع في شوارع تل أبيب.

وفي بيان له بمناسبة يوم القدس العالمي، قال باقري، أن الصهيونية وبدعم اميركا وحلفائها وبارتكاب الجرائم المتواصلة طوال 72 عاما فرضت سلطتها الدموية على الاراضي المقدسة، وبات واضحا اليوم أن اولئك الذين ساندوا ودعموا الظلم ضد الشعب الفلسطيني واحتلوا ارض آبائه وأجداده، اصبحوا في مستنقع كبير من الحوادث والمشاكل، ولم يعودوا قادرين على تأمين وضمان استمرار بقاء الكيان الصهيوني.

واشار باقري الى انه ورغم الظروف التي خلقها انتشار فيروس كورونا في تقييد نشاطات الاحتفاءات بيوم القدس العالمي وما يشهده طوال 41 عاما من مراسم ضخمة تشارك فيها مئات الملايين على مستوى العالم، الا أن الغضب المقدس لمجاهدي المقاومة والقلوب المتعاطفة مع المظلومين في كل مكان تقف اليوم الى جانب الشعب الفلسطيني أكثر من أي وقت مضى، وتعلن دعمها للفلسطينيين ورفضها للصهيونية بكل الاساليب، وبالتالي سيتم افشال صفقة القرن المشؤومة.

كما تطرق اللواء باقري الى العداء الامريكي للثورة الاسلامية والشعب الايراني، وقال: ان زعماء البيت الابيض الاغبياء، ورغم صرف 9 تريليون دولار في المنطقة، ورغم الدعاية الاعلامية والتظاهر بالغطرسة لم يعودوا قادرين على دق طبول الحرب ، كما لم يبق في جعبتهم من انواع التهديد والحظر ما يفرضونه على ايران، ولم يعد بامكانهم الا الحقد والحسد للراية الخفاقة التي رفعها سيد شهداء المقاومة الفريق قاسم سليماني وانصاره في غرب آسيا.

واعرب اللواء باقري عن تقديره لشهداء الانتفاضة الفلسطينية والمقاومة الاسلامية، مطمئنا الشعب الفلسطيني بان الشعب الايراني وقواته المسلحة المقتدرة ومجاهديه سيكونون في الصف الاول للجبهة المتحدة ضد الصهيونية، وسيسقطون صفقة القرن وكل المؤامرات الصهيونية بما في ذلك الفتنة الجديدة بضم الضفة الغربية الى كيان الاحتلال الصهيوني.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: