Thursday 09 April 2020
رمز الخبر: ۱۱۰۵۷۶
تأريخ النشر: 11 March 2020 - 20:04
مطالبا المجتمع الدولي بإعادة التوازن الى الاتفاق النووي..

طهران-فارس:- قال سفير ومندوبنا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا "كاظم غريب آبادي" امام مجلس الحكام التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية هل ان الخسائر التي لحقت بايران جراء الحظر وتخاذل الاوربيين قابلة للعودة وهل بامكان الاوروبيين تعويض الخسائر التي لحقت بايران.

وطالب غريب آبادي الاطراف المتبقية في الاتفاق النووي والمجتمع الدولي الى اتخاذ خطوات عملية لاعادة هذا الاتفاق الى مساره الصحيح، وذلك نظرا للحظر الأميركي الاحادي الجائر والخسائر الاقتصادية التي تعرضت اليها ايران نتيجة ذلك.

جاء ذلك في كلمته التي ادلى بها "غريب آبادي" خلال الاجتماع الموسمي لمجلس الحكام التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية امس الاربعاء حول التقرير الجديد لمدير عام الوكالة، حيث طرح مواقف الجمهورية الاسلامية في هذا الخصوص.

وفيما نوّه الى ضرورة الحفاظ على الاتفاق النووي، اكد السفير غريب آبادي ان السبب الرئيسي للوضع الراهن يعود الى انسحاب أميركا الاحادي من الاتفاق وتهديدها الدول الاخرى بمعاقبة الشركات والبنوك التي تطالب بالتعاون مع ايران.

واضاف: رغم ذلك، فإنه لا يمكن تجاهل المسؤولية التي تقع على الدول المتبقية في الاتفاق النووي؛ المتوقع من هذه الدول ان تكون قد استخلصت العبر وان تبادر انطلاقا من التجارب السابقة الى التعويض عن الاضرار وتوفير الارضية المناسبة لمواصلة العمل بهذا الاتفاق.

كما اشار الى خطوات ايران لخفض تنفيذ بعض التعهدات، مؤكدا انها جاءت في اطار التعويض الجزئي ايضا؛ وقال : إن الجمهورية الاسلامية الايرانية على اتم الاستعداد للعودة عن جميع الخطوات التعويضية التي كانت قد اتخذتها في اطار البندين 26 و36 من الاتفاق النووي، لكن ذلك يعتمد على تعبئة جميع الطاقات لدى الاطراف المتبقية بهدف تنفيذ التزاماتها ايضا.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: