Monday 06 April 2020
رمز الخبر: ۱۱۰۵۳۱
تأريخ النشر: 10 March 2020 - 20:45
فيما يكثف طيران العدوان غاراته على عدة محافظات..

صنعاء- وكالات انباء:- أسقطت الدفاعات الجوية للجيش واللجان الشعبية اليمنية ليلة الاثنين /الثلاثاء، طائرة تجسسية تابعة لقوى العدوان في محافظة الحديدة.

وأكد مصدر عسكري أن الدفاعات الجوية تمكنت بتسديد الله من إسقاط طائرة تجسسية لقوى العدوان في سماء منطقة الفازة بمديرية التحيتا أثناء قيامها بأعمال عدائية.

وكانت الدفاعات الجوية للجيش واللجان أسقطت في 1 مارس طائرة تجسسية لقوى العدوان في مدينة الحديدة أثناء قيامها بأعمال عدائية.

هذا وكثف طيران العدوان السعودي الأمريكي من غاراته امس الثلاثاء، على عدد من المحافظات وسط تصعيد ميداني لمرتزقته في عدة جبهات.

ففي حجة شن طيران العدوان 12 غارة على مديرية حرض منها 7 على منطقة المزرق بالمديرية، في حين شن غارة على مديرية ميدي و3 غارات على مديرية بكيل المير.

وفي مأرب شن طيران العدوان 7 غارات على هيلان بمديرية صرواح قبل ان يعاود استهداف ذات المنطقة بـ 3 غارات.

وفي الجوف شن طيران العدوان السعودي الأمريكي 7 غارات على منطقتي اليتمة والمهاشمة بمديرية خب والشعف.

وفي صعدة شن طيران العدوان غارة على مديرية الظاهر.

على صعيد متصل أصيب رجل ومرأة، بجروح في قصف لقوى العدوان الأمريكي السعودي والمرتزقة على مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة.

وأفاد مصدر أمني بأن قوى العدوان واصلت خرق اتفاق التهدئة في الحديدة، مستهدفة بالأسلحة الثقيلة منطقة الجبلية والسويق في مديرية التحيتا أدت إلى إصابة رجل ومرأة بجروح متفاوتة.

هذا وعقد يوم الاثنين، بالعاصمة اليمنية صنعاء، مؤتمر صحفي حول تطورات الأوضاع والمستجدات على الساحة الوطنية، نظمه تكتل الأحزاب السياسية المناهضة للعدوان.

وفي المؤتمر أشاد رئيس التكتل "عبد الملك الحجري" بالانتصارات والملاحم البطولية التي يسطرها رجال الجيش واللجان الشعبية في كافة الجبهات.

ولفت الحجري إلى الإنجازات الأمنية التي كشفت الخلايا المرتبطة بقوى العدوان، وسعيها لزعزعة الأمن والاستقرار والسكينة العامة.

ودعا قيادات الأحزاب التي ما تزال تراهن على قوى العدوان للعودة إلى الصف الوطني وتحكيم لغة العقل والاستفادة من قرار العفو العام.

من جهته أكد نائب رئيس التكتل المهندس لطف الجرموزي ضرورة الوقوف صفًا واحدًا في مواجهة مخططات العدوان الرامية إلى شق الصف الوطني.

وألقيت كلمات من قبل أمين عام تنظيم التصحيح الشعبي الناصري مصلح أبو شعر وأمين عام حزب جبهة التحرير صالح صائل والأمين العام المساعد لحزب الشعب الديمقراطي (حشد) سفيان العماري، نوهت بالانتصارات التي سطرها الجيش واللجان الشعبية في جبهتي نهم والجوف واستعادة مواقع عسكرية مهمة.

وأكدت الكلمات أهمية تضافر الجهود والاستمرار في رفد الجبهات لتحرير كل شبر في أرض الوطن من دنس الغزاة والمحتلين.

وتطرقت الكلمات إلى أهمية مساندة القوات المسلحة والتصنيع العسكري الذي استطاع تغيير المعادلة لصالح الوطن وإفشال مؤامرة العدوان في احتلال اليمن.

من جانب آخر أكـد مشايخ وأعيان ووجهاء وحكماء قبائل المربع الجنوبي بمحافظة الحديدة، الجاهزيةَ القصوى للرد على أي تصعيد قادم لتحالف العدوان، واستمرار الصمود ومواجهة المعتدين بكل الإمكانات المتاحة حتى تحقيق الانتصار.

وفي وقفة قبلية مسلحة حاشدة، حضرها الآلاف من قبائل المربع الشمالي للحديدة، أكـد المشاركون استمرار التعبئة والتحشيد لمواجهة صلف العدو السعودي الأمريكي.

ودعت قبائل المربع الجنوبي بالمحافظة، كافة القبائل اليمنية الحرة الأبية لتقديم المزيد من التضحيات في سبيل الدفاع عن اليمن وعزته وكرامته، مجددة النفير العام والاستعداد التام لرفد الجبهات بالمزيد من الرجال والمال والغذاء دفاعا عن الوطن.

وشددت على ضرورة توحيد الجهود لمواجهة العدوان وتعزيز تلاحم وصمود وثبات الجبهة الداخلية.

وأكـد بيان صادر عن الوقفة، أن قبائل المربع الجنوبي بالحديدة لن تظل مكتوفة الأيدي تجاه الخروقات المستمرة لقوى العدوان والتصعيد الخطير عسكريا على المحافظة واستهداف المدنيين الأبرياء.

وأدان الحصار المستمر لأكثر من عام على مدينة الدريهمي، مطالبا الأمم المتحدة ومنظماتها بالوفاء بالتزاماتها وفك الحصار وإدخال المساعدات الغذائية والدوائية للمحاصرين فيها.

وبارك البيان الانتصارات العظيمة التي حققها ويحققها الجيش واللجان الشعبية في مختلف الميادين والجبهات، وما رافقها من تطهير وتحرير لمناطق نهم والجوف، كما هنأ قائد الثورة المباركة السيد عبدالملك بن بدر الدين الحوثي بهذه الانتصارات التي تحققت بفضل الله وبفضل رجال الرجال من الجيش واللجان الشعبية والمخلصين من أبناء هذا الوطن.

وحيا البيان المواقف المشرفة للقبائل اليمنية في الوقوف صفا واحدا إلى جانب الجيش واللجان الشعبية في الدفاع عن عزة وكرامة الدين والوطن وتطهيره من دنس الغزاة المحتلين والمرتزقة.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: