Monday 06 April 2020
رمز الخبر: ۱۱۰۵۱۲
تأريخ النشر: 10 March 2020 - 20:40

كشفت صحيفة الديلي ميرور البريطانية أن اصابة عنصر من القوات الخاصة في جنوب سوريا يفضح طبيعة الدور السري لتواجد تلك القوات ويثير مشاعر القلق بشأن حجم انتشار القوات البريطانية الخاصة (SAS) في سوريا .

وذكرت الصحيفة في تقرير لها أن " طائرتي هليكوبتر من طراز شينوك تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني محملة بقوات خاصة ومسعفين قد اندفعوا إلى جنوب سوريا لإنقاذ جريح من القوات الخاصة البريطانية (SAS)".

واضافت أنه " تم نقل المصاب جواً من "عمق المنطقة الحربية" إلى منشأة طبية في أربيل ، شمال العراق"، في حين الصحيفة لم تبين أن كان ذلك العنصر في جنوب سوريا، لكن الاشارة الى ( المنطقة الحربية) تؤكد وجوده في محافظة درعا جنوب البلاد، حيث كانت هناك اشتباكات في الأيام الأخيرة بين قوات الحكومة السورية والجماعات الإرهابية التي تسيطر على أجزاء من مدينة الصنمين ، الواقعة على بعد 50 كيلومتراً جنوب العاصمة دمشق ".

وتابع التقرير أنه " وبناء على الحقائق على الأرض ، فان هناك تكهنات متزايدة بأن قوات النخبة البريطانية (SAS) يمكن أن تقوم بتقديم يد العون للقوات المناهضة للحكومة في منطقة الصنمين وما حولها "، مشيرا الى أن " قوات النخبة البريطانية ووحدتها المتحالفة والتي تدعى (SBS) او خدمة القوارب الخاصة تعمل في سوريا منذ سبع سنوات".



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: