Wednesday 23 September 2020
رمز الخبر: ۱۰۹۱۸۸
تأريخ النشر: 14 February 2020 - 20:58

دعا اعلاميون لبنانيون الى تشكيل مطبخ اعلامي - سياسي لمحور المقاومة، ووضع خطط عمل مشتركة ودراسة التطورات المعاصرة ورفع مستوى فاعلية إعلام المقاومة على صعيد الحرب الناعمة.

وقال المحلل ناصر قنديل في اجتماع بوكالة "فارس" في طهران السبت: اننا نخوض كفاحا من اجل تحقيق هدف مشترك والذي يتمثل بالتصدي لمخططات الصهاينة واميركا في المنطقة، ولاحاجة للتذكير بسياساتنا بل هناك حاجة الى آلية وخطوط عمل مشترك والذي ينبغي اتخاذ قرارات بشأنها والعمل بشأنها.

وتابع: ان قيادة المقاومة بدءا من ايران، سوريا الى فلسطين لامثيل لها لاسيما السيد حسن نصر الله الذي يعد لانظير له لذلك فان الحاجة تبرز الى اثبات اننا نستطيع تحقيق انجازات كبرى وكذلك الدخول في السياسة عبر خطط محددة.

وفي ذات السياق قال رئيس مركز دراسات وبحوث حزب الله عبد الحليم فضل الله انه: في ظل القيادة المقتدرة لقائد الثورة آية الله السيد علي خامنئي بالاضافة الى الرئيس السوري بشار الاسد والسيد حسن نصر الله في لبنان وكذلك الحلفاء كالرئيس الروسي فلاديمير بوتين والقادة الصينيين لذلك لاينبغي الشعور بالقلق لان هذه القيادة تتسم بالحكمة وبعد النظر الا ان هناك تحديين وينبغي التركيز عليهما لاحراز التقدم حيث ينبغي دراسة هذين التحديين بين النخبة في مجتمعاتنا.

واوضح فضل‌الله: ان التحدي الاول اقتصادي وكيف يمكن الخروج من الاوضاع الحالية والثاني اعلامي وكيف يمكن اجتذاب القراء حيث ان هذين التحديين ينبغي الاهتمام بها سواءا في لبنان او العراق او سوريا وغيرها دون تمييز.

وبهذا الشأن قال الاستاذ في الجامعة اللبنانية طلال عتريسي: اننا جميعا جزء من محور المقاومة وينبغي التركيز على وسائل اعلامنا حيث ان وسائل الاعلام الايرانية في ايران تمنح هذه الفرصة للدخول في المجالات التخصصية وليس من باب الخدمة لاهداف ايران بل في سياق خدمة اهداف محور المقاومة.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: