Monday 17 February 2020
رمز الخبر: ۱۰۹۱۳۹
تأريخ النشر: 12 February 2020 - 21:03
بحضور رسمي وعسكري وجماهيري كبير ..

بغداد - وكالات انباء:- أقيمت في العاصمة العراقية بغداد وعدد من المحافظات مراسيم تأبين لأربعينية القادة الشهداء الفريق قاسم سليماني والحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهما، وشهدت الفعاليات حضوراً رسمياً وجماهيرياً كبيراً بالإضافة الى قادة القوات المسلحة العراقية والحشد الشعبي.

ومر أربعون يوما على الجريمة الإرهابية الأميركية باستهداف من سمتهم المرجعية الرشيدة بقادة النصر على الإرهاب الحاج أبومهدي المهندس وضيف العراق الحاج قاسم سليماني.

وقد أقامت هيئة الحشد الشعبي العراقية ووجهاء وشيوخ العشائر في مختلف المدن والمحافظات العراقية احتفالات تأبينية بمناسبة أربعينية القائدين الشهيدين الفريق قاسم سليماني وأبومهدي المهندس ورفاقهما الشهداء.

وفي أجواء ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في ايران.. أقيمت مراسم احتفالات تأبينية بمناسبة أربعينية القادة الشهداء الجنرال قاسم سليماني وأبومهدي المهندس ورفاقهما أقامها العراقيون بمختلف المناطق والمحافظات العراقية.

وتوافد آلآف المعزين على مزار الشهيد أبومهدي المهندس ورفاقه بوادي السلام في النجف الأشرف، كما أقيمت مراسم تأبين في العاصمة بغداد وباقي المحافظات العراقية، تأكيدا على الثبات على نهج الشهداء.

وفي هيئة الحشد الشعبي امتزجت مشاعر الحزن والغضب على فقدان قائدهم أبومهدي المهندس، شيبة الجهاد، كما يصفونه.

وتحولت أربعينية الشهداء إلى منصة للتأكيد على قرار البرلمان وموقف الشعب العراقي على أن الرد الأمثل على هذه الجريمة هو إنهاء الوجود الأميركي على أرض الرافدين.

وتستمر هذه الفعاليات على مدى ثلاثة أيام إحياء لذكرى الشهداء وتأكيداً على نهجهم واستنكارا للجريمة الإرهابية.

ونظمت هيئة الحشد الشعبي حفلا مركزيا في مدينة الكوفة بمحافظة النجف الأشرف حضره عدد من قادة فصائل الحشد والمقاومة الإسلامية العراقية وشيوخ ووجهاء عشائر المحافظة، وأكد المشاركون على وفائهم لتضحيات الشهيدين القائدين سليماني والمهندس في مكافحة الإرهاب وتحقيق أمن العراق واستقراره.

وفي كربلاء المقدسة أقامت قيادة عمليات الفرات الأوسط للحشد الشعبي وبالتعاون مع الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة مجلسا تأبينيا احتفاء بأربعين الشهداء القادة بمشاركة فصائل الحشد والمقاومة العراقية وشيوخ عشائر كربلاء، وأكدت الكلمات التي ألقيت في المناسبة على دور الشهيدين سليماني والمهندس في الانتصار على داعش الإرهابية.

وتحت عنوان "قادة النصر" أقامت هيئة الحشد الشعبية العراقية حفلا تأبينيا في العاصمة بغداد بحضور رسمي وجماهيري كبير.

وأكد رئيس هيئة الحشد فالح الفياض أن قوات الحشد ستستمر في طريق القادة الشهداء معتبراً أن الحشد هو جزء من المنظومة الأمنية في البلاد.

وإعتبر رئيس جماعة علماء العراق الشيخ خالد الملا أن قرار البرلمان العراقي بالتصويت على قرار خروج القوات الأجنبية موقف مشرف، مؤكداً أن استهداف القادة الشهداء هو استهداف للعراق.

وفي كلمة له ألقاها بمراسم "قادة النصر" التي أقامتها هيئة الحشد الشعبي العراقية بمناسبة أربعينية الشهيدين سليماني والمهندس في بغداد صرح الملا قائلاً: في هذه اللحظات أريد أن اسجل موقفا أن استهداف القادة هو جزء من مؤامرة كبيرة على بلادنا.. وعلى عراقنا، ولذلك يوم نسمع عبارات مرفوضة من وسط بغداد "ايران بره بره" فهذا نقض للميثاق، ونقض لرد الجميل."

كما وشدد متحدثون آخرون على أن الجريمة الأميركية باغتيال قادة المقاومة هي اعتداء سافر على العراق.

وفي مدينة البصرة جنوبي البلاد أكد المشاركون في أربعينية قادة النصر التي حضرتها شخصيات دينية وسياية وأمنية وزعماء العشائر في المحافظة على الدور الكبير للفريق الشهيد قاسم سليماني في تحرير المدن العراقية والسورية من زمر الإرهاب.

كما أقام أهالي مدينة كركوك في شمال العراق فعاليةً تأبيينيةً للقادة الشهداء، وأثنى الجميع على الدور البطولي للشهيد قاسم سليماني والشهيد أبومهدي المهندس لدورهم البطولي في الدفاع عن مدينة وأهالي كركوك أثناء هجوم جماعة داعش الإرهابية.

واستذكر أهالي كركوك بطولات ومناقب الشهيدين سليماني والمهندس في مهرجان تأبيني أقيم بمناسبة أربعينية استشهادهما ومن معهما وبحضور مهيب من مختلف مكونات المدينة.

من جانبهم أكد أهالي ناحية آمرلي التي عاشت الحصار من قبل عصابات داعش لثلاثة أشهر، أكدوا خلال مشاركتهم في المهرجان التأبيني أن صمودهم وخلاصهم كان للشهيدين الدور الأبرز فيه وأنهم مدينون لهم بذلك ما بقي من الزمن.

"كيف نودعكم وانتم الحاضرون.. وكيف ننساكم وأنتم الأحياء.. وسلام عليكم يوم قاتلتم ويوم حررتم ويوم انتصرتم ويوم أخزيتم الإرهاب ويوم أستشهدتم ويوم تبعثون أحياء".. عبارات أطلقها الحاضرون بحق الشهيدين.

وتجلت منزلة الشهيدين القائدين المهندس وسليماني في الحضور المهيب من جميع مكونات كركوك في هذا المهرجان.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: