Tuesday 21 January 2020
رمز الخبر: ۱۰۷۷۱۵
تأريخ النشر: 15 January 2020 - 21:10
مشدداً أن الآلاف من قاسم سليماني سيرفعون دمه وثأره..

طهران - كيهان العربي:- اكد نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم، ان الشهيد الفريق قاسم سليماني أنجز في حياته الكثير،موضحا ان مشروعه كان إخراج الأميركي من المنطقة، فجاءت شهادته لتشكل سبباً لاتخاذ قرار إخراج القوات الأميركية العسكرية من منطقتنا.

وقال الشيخ قاسم أمس الاربعاء: نحن أمام مرحلة إنهاء الوجود الأميركي في المنطقة، وهذا يحمل دلالات وأبعادًا وآثارًا كبيرة على دول المنطقة وشعوبها.

وشدد بالقول: لم يشهد التاريخ المعاصر ولا القديم هذا الحجم من التشييع الذي شمل المناطق الايرانية المختلفة، من خلال مسيرات مليونية، كان عنصر الشباب فيه هو الطاغي والغالب، وهو يحمل دلالات الثورة التي لا تزال لمّاعة، ومزروعة في روحية الشعب الايراني".

ويروي، كيف كانت الحشود الكبيرة في الطرقات والساحات تفرض توقيتاً أطول علينا للانتقال من مكان إقامتنا إلى جامعة طهران، وكيف كانت صورة سليماني في وجوه المشاركين والمحبين. مشدداً أن، الاستنتاجات التي تجسد الواقع الذي حصل، هي أنه بشهادة الحاج قاسم سليماني اشتعلت الثورة الاسلامية من جديد، وكأننا في بدايتها، الجميع خرج لمواجهة الطاغوت.

ولفت نائب الأمين العام لحزب الله الى أن مفصلية الاغتيال وطبيعته وحجمه، أوجد حالة جديدة في المنطقة، حالة تأسيسية وجوهرية، حالة إسقاط الهيبة الأميركية تمهيداً لإخراج الأميركي من هنا. قاسم سليماني كان القائد الميداني لمحور المقاومة، وهو مشروع تحرري، وباغتياله لا يموت المشروع، بل يستمر بزخم أكبر، وأقوى، وبدفع متجدد سيتلمسه القاتل قريباً، وسيعلم أنه لم ينل من هذا المشروع، وأن من بعد الحاج قاسم، سيواجه الآلاف من قاسم سليماني، يحملون فكره، ويرفعون دمه وثأره.

من جانبه شدد نائب رئيس المجلس التنفيذي في ​حزب الله​ الشيخ علي دعموش، على ان جريمة اغتيال الشهيدين ​سليماني​ والمهندس أدخلت المنطقة في مرحلة جديدة عنوانها إنهاء الوجود الاميركي العسكري والامني في المنطقة.

وقال: نحن واثقون ان دماء الشهيدين سليماني والمهندس ستفتح آفاقا كبيرة لتحقيق هذا الانجاز الكبير.. كما فتحت دماء كل الشهداء في ​لبنان​ و​فلسطين​ و​سوريا​ و​العراق​ واليمن​ أبواب الانتصار خلال كل المرحلة السابقة.

واعتبر الشيخ دعموش: ان مسار تصفية الحساب مع ​الولايات المتحدة​ الامريكية بدأ بالضربة الصاروخية الايرانية لقاعدة عين الأسد ولم ينته عندها، وانما سيتواصل الى حين خروج ​القوات​ الامريكية من كل المنطقة".



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: