Tuesday 21 January 2020
رمز الخبر: ۱۰۷۶۹۱
تأريخ النشر: 15 January 2020 - 20:56
في اطار اخفاقاتها المتكررة..

طهران-فارس:- أعلن البنك المركزي عن رفض محكمة الاستئناف في روما الحكم الابتدائي القاضي بتجميد أرصدة وأصول ايرانية في ايطاليا، وذلك على خلفية دعوى رفعها بعض أسر ضحايا هجوم 11 سبتمبر/أيلول 2001، للمطالبة بتعويضات.

وأوضح البنك في بيان امس الاربعاء، بأن الموضوع يعود الى رفع بعض ضحايا هجمات 11 سبتمبر/أيلول، شكوى ضد ايران والبنك المركزي، وبتحريض من الحكومة الاميركية، حيث نجحوا في سنة 2011 باستصدار حكم ادانة من محكمة في نيويوك ضد طهران.

وأشار أن ورثة الضحايا وإنفاذا لحكم المحكمة الاميركية، أقاموا دعوى لدى المحاكم الايطالية في تاريخ 24 يناير/ كانون الثاني 2018 ، لتجميد أكثر من 5.9 مليار دولار من أرصدة وأصول ايران في هذا البلد الاوروبي.

وبيّن البنك المركزي بأن المحكمة الايطالية أصدرت حكما ابتدائيا في تاريخ 14 يونيو/حزيران 2018، يقضي بتوقيف أصول وأرصدة ايرانية، بمقدار مبلغ التعويضات التي طالب به المدعون الاميركيون.

وأشار الى أن البنك بعدئذ وعبر الاستعانة بمحامين محليين، طعن بقرار المحكمة الايطالية لدى محكمة الاستئناف التي قبلت الطعن في اكتوبر/تشرين الاول 2018، وأبطلت الحكم الابتدائي الصادر، موضحا أن المدعين الاميركيين على اثر ذلك، قدموا عريضة جديدة تطالب بتجميد الاصول والارصدة الايرانية، غير أن المحكمة الباتة في القضية رفضت الدعوى في 17 ابريل /نيسان 2019.

واوضح المركزي الايراني أن المدعين الاميركيين قدموا طعنا بمحكمة الاستئناف ضد رفض المحكمة الابتدائية دعوتهم الثانية، وبالتالي رفضت محكمة الاستئناف الدعوى شكلا دون التطرق للموضوع في يوم الجمعة 10 يناير/كانون الثاني 2020، ليكسب البنك القضية.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: