Wednesday 23 September 2020
رمز الخبر: ۱۰۷۶۶۹
تأريخ النشر: 15 January 2020 - 19:33

سيحاول دانييل ميدفيديف، الذي بلغ نهائي أمريكا المفتوحة للتنس العام الماضي، مواصلة البناء على موسم 2019 الرائع عندما يشارك في بطولة أستراليا المفتوحة.

لكن اللاعب الروسي سيكون في حاجة إلى التحلي بالهدوء وسط درجات الحرارة العالية في ملبورن لامتلاك فرصة الفوز بلقبه الأول في البطولات الأربع الكبرى.

ونجح اللاعب البالغ عمره 23 سنة، الذي أصبح العام الماضي أول رجل روسي يبلغ مباراة نهائية لبطولة كبرى منذ فعلها مارات سافين في 2005، في التفوق على منافسيه بأساليب غير تقليدية تعتمد على إرهاقهم بضربات خلفية قوية وبتبادل الكرات لفترات طويلة.

ويحتل ميدفيديف المركز الرابع عالميا، بينما كان الأكثر فوزا في المباريات خلال بطولات رابطة المحترفين العام الماضي برصيد 59 انتصارا، وأحرز لقبين في بطولات الأساتذة.

وبدأ الروسي أفضل مواسمه بقوة وبلغ دور الـ 16 في بطولة أستراليا المفتوحة قبل أن يخسر أمام نوفاك ديوكوفيتش.

لكن أفضل نتائج ميدفيديف جاءت في بطولة أمريكا المفتوحة في نهاية العام حيث خسر النهائي أمام رفاييل نادال بعد مباراة استمرت 5 ساعات، وانتفض خلالها بعد التأخر بمجموعتين.

لكن ثبات ميدفيديف وقدرته الكبيرة على التحمل في الملعب تأتي بالتوازي مع نوبات غضب تتسبب أحيانا في شعور المشجعين بالاستياء وتحرمه من التركيز وهو ما يحتاج إلى تجنبه في ملبورن.

وقال ميدفيديف: "بكل تأكيد بعد موسمي الأخير أصبح علي الكثير من التوقعات في 2020، لكن أولا وقبل أي شيء أحتاج إلى التحلي بالهدوء والتعامل مع مباراة تلو الأخرى".

وتعرض ميدفيديف لصيحات استهجان من المشجعين في أمريكا المفتوحة بسبب سلوكه الذي تضمن إشارة غير لائقة بإصبعه للجماهير وإلقاء مضربه ضمن عدة مخالفات أخرى.

واعتذر ميدفيديف للمشجعين في وقت لاحق للمشجعين وقال إن الطاقة السلبية منحته الدفعة التي يحتاجها للوصول إلى النهائي. واستبدلت الجماهير صيحات الاستهجان بتحية للاعب.

وسيصل ميدفيديف إلى ملبورن مفعما بالثقة بعدما قدم مباراة ماراثونية أمام ديوكوفيتش في كأس اتحاد اللاعبين المحترفين حيث قاد روسيا للوصول إلى قبل النهائي.

وقال ديوكوفيتش عن مواجهة استمرت لساعتين و48 دقيقة مع اللاعب الروسي "يبدو أنه مثل الماكينة".

وربما يحيط ميدفيديف نفسه في ملبورن بطاقة إيجابية، بدلا من الطاقة السلبية السابقة، وإذا فعل ذلك ربما يملك الفرصة لكسر هيمنة الثلاثي ديوكوفيتش ونادال وفيدرر على ألقاب البطولات الكبرى.

وقال ميدفيديف: "أعتقد أني لست بعيدا عنهم، لكنني سأكون مطالبا بمواصلة العمل بجدية حتى أواصل الاقتراب منهم".



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: