Thursday 13 August 2020
رمز الخبر: ۱۰۷۶۵۳
تأريخ النشر: 15 January 2020 - 18:17
معتبرا المنطقة الآمنة في سوريا "الأخطر" في العالم..

دمشق- وكالات انباء:- الرئيس الأميركي يقول إن المنطقة الآمنة في سوريا هي "الأخطر" في العالم.

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في كلمة له أمام مناصريه في تجمع انتخابي بمدينة ميلواكي في ولاية ويسكونسن إن البقاء في سوريا هو للسيطرة على النفط.

وأكّد ترامب أنه كان ينبغي فعل ذلك في العراق منذ زمن بعيد، مضيفاً أن المنطقة الآمنة في سوريا هي الأخطر في العالم، لذلك "أخرج القوات الأميركية من هناك وأبلغ تركيا أن عليها الدفاع عن حدودها".

وفي سياق متصل، قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن الادارة الأميركية تنوي وقف المساعدات العسكرية بقيمة 250 مليون دولار المخصصة للعراق في إطار برنامج التمويل العسكري الأميركي للعراق للسنة المالية الحاليّة وإعادة النظر في المساعدات العسكرية والاقتصادية الأخرى التي تضمنتها ميزانية العام المقبل بقيمة 100 مليون دولار، إذا قرر العراق إخراج القوات الأميركية من البلاد.

هذا وناقش نائب رئيس مجلس الوزراء السوري ووزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم مع يوسف بن علوي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في سلطنة عمان العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين ومستجدات وتطورات الأحداث على الصعيدين الإقليمي والدولي والتحديات التي تواجه وتستهدف شعوب المنطقة.

وقدم الوزير المعلم خلال اللقاء التعازي الحارة والمواساة باسم الحكومة السورية والشعب السوري بوفاة السلطان قابوس بن سعيد منوها بالدور الكبير الذي لعبه السلطان الراحل في تعزيز أواصر العلاقة بين البلدين الشقيقين ومعرباً عن ثقته بأن سلطنة عمان الشقيقة ستتابع طريقها نحو التقدم والازدهار بقيادة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور.

وكانت وجهات النظر متطابقة فيما تم التطرق إليه من مواضيع وتم التأكيد على أهمية استمرار التواصل والتنسيق والعمل المشترك لمواجهة تلك التحديات وتجاوزها.

بدوره أعرب الوزير بن علوي عن شكر وتقدير بلاده لتعازي القيادة السورية والشعب السوري وعن التقدير الكبير للشعب العماني لأخوتهم في سورية، وتضامنهم معهم في مواجهة الحرب التي تستهدف سورية مجدداً التأكيد على ثقة القيادة العمانية بقدرة سورية قيادةً وشعباً على تجاوز هذه الحرب واستعادة الأمن والازدهار فيها.

حضر اللقاء السفير السوري في مسقط بسام الخطيب ومحمد العمراني مدير إدارة المكتب الخاص في وزارة الخارجية والمغتربين.

من جانب آخر أعلن مصدر عسكري أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لعدوان جوي نفذته طائرات إسرائيلية على مطار الـ تي فور بريف حمص الشرقي من اتجاه منطقة التنف على الحدود السورية العراقية وأسقطت عدداً من الصواريخ.

وقال المصدر لسانا: حوالي الساعة العاشرة وعشر دقائق من مساء الثلاثاء الواقع في 14-1-2020 قام الطيران الإسرائيلي بعدوان جوي جديد على مطار الـ تي فور من اتجاه منطقة التنف.

وأضاف المصدر أن وسائط دفاعنا الجوي تصدت على الفور للصواريخ المعادية وأسقطت عدداً منها في حين وصلت أربعة صواريخ إلى المنطقة المستهدفة واقتصرت الأضرار على الماديات.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: