Thursday 23 January 2020
رمز الخبر: ۱۰۷۶۳۵
تأريخ النشر: 14 January 2020 - 20:57
خلال استقباله رئيس وزراء سوريا..



*عماد خميس: دماء الشهيد سليماني وصحبه الابرار تخلّد ثقافة المقاومة الى آلاف السنين

طهران-ارنا:- وصف القائد العام لحرس الثورة الاسلامي اللواء حسين سلامي الشهيد قاسم سليماني بالمهندس والمخطط الميداني الذي الحق الهزائم النكراء باميركا والكيان الصهيوني الغاصب وحلفائهما في المنطقة وان تاثيراته الخالدة في تعزيز قدرات جبهة المقاومة والصمود الجهادي في مواجهة اعداء الاسلام يمكن مشاهدتها بوضوح.

وقال سلامي، خلال استقباله رئيس وزراء سوريا عماد خميس في طهران امس الثلاثاء، إن الجمهورية الاسلامية تعد وحدة اراضي سوريا كوحدة اراضيها وتساندها.

وأكد اللواء سلامي ان الجمهورية الاسلامية تقف مع سوريا حتى مغادرة جميع الاعداء من أراضيها.

واشار الى استشهاد سليماني، لافتا الى انه ارتدى لباس الجهاد أكثر من اربعة عقود، واصفاً الشهيد سليماني بالقائد الفريد والاسطورة الخالدة التي لاتتكرر والذي ترك تاثيرات ستبقى راسخة في ضمائر الشعوب المسلمة.

ونوه الى انه بالرغم من أن ايران هي مسقط راس الشهيد سليماني الا ان جهاده في مختلف البلدان الاسلامية جعلته شخصية تعود على العالم الاسلامي برمته لاسيما في العراق وسوريا ولبنان حيث تبوأ مكانة خاصة، "لذلك نعزيكم بدورنا باستشهاد هذا القائد في جبهة المقاومة".

من جانبه اشاد رئيس وزراء سوريا، عماد خميس، بتضحيات الشهيد سليماني وصحبه الابرار، عادّا دمائهم الطاهرة بأنها ستخلد ثقافة المقاومة في المنطقة الى آلاف السنين.

وقال خميس: باسمي وباسم الحكومة والشعب السوري أتقدم بخالص العزاء الى حرس الثورة الاسلامية والشعب الايراني.

واضاف: إن ايثار الشهيد سليماني وتفانيه وجهاده الذي يمتد الى عشرات السنين والذي صب في سياق ارساء الامن والاستقرار في المنطقة يعجز الكلام عن وصفه.

وتابع: إنه كما قال الرئيس بشار الاسد فان القائد سليماني سيبقى خالداً في ضمائر الشعب السوري الى مئات السنين لذلك نحمل معنا ارفع وسام لقواتنا المسلحة تكريما لجهاد هذا القائد العظيم لتقديمه الى اسرته.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: