Wednesday 05 August 2020
رمز الخبر: ۱۰۵۴۸۹
تأريخ النشر: 07 December 2019 - 20:59
بهمم سواعد وابداع شبابنا الغيارى والواعين..

طهران - كيهان العربي:- أزاح تصنيعنا العسكري الستار عن الطائرة المسيرة "سيمرغ" ذات المهام القتالية والاستطلاعية والتكتيكية، والحاقها بخدمة القوة البحرية للجيش الايراني.

وجرت هذه المراسم بحضور المساعد التنسيقي لقائد الجيش الايراني الاميرال حبيب الله سياري، وقائد القوة البحرية للجيش حسين خانزادي، في المنطقة البحرية الثالثة "نبوت".

والطائرة المسيرة "سيمرغ" هي النسخة البحرية للطائرة المسيرة "شاهد 129" والتي تمتلكها القوة الجوفضائية للحرس الثوري، وتتميز بتنفيذ العمليات القتالية ضد الاهداف الارضية باستخدام القنابل الذكية وهي مزودة بنظام تسديد للتصويب بدقة.

الى جانب ذلك، تم الكشف عن نوع جديد من الرصاص الفريد من نوعه (RIP) والذي تم تصنيعه في معامل الدفاع في الجمهورية الاسلامية في ايران.

وتتشكل هذه الرصاصات (RIP) والمعروفة عالمياً باسم RIP Bullets، من مقذوفات متعددة حيث انها وبعد إصطدامها بالهدف تنتشر داخل الهدف وتتسبب له في أضرار جسيمة. تتحول هذه الرصاصات الى قطع أصغر عند إصابتها للهدف، بحيث يصيب الجسم الرئيسي للرصاصة مركز الهدف والشظايا تستهدف الأطراف المحيطة به. ومن ناحية أخرى، نظرًا لأن الشظايا الصغيرة تفقد بسرعة طاقتها بعد الانفصال عن جسم الرصاصة الرئيسي، فهي أقل تهديداً للأطراف في حال عدم اصابة الهدف.

لذلك، يعد الرصاص RIP أحد أكثر الخيارات المرغوبة للاستخدام من قِبل حراس أمن الطيران في الطائرات، لأنه إذا تم استخدامه في بيئة الطائرة، ونظرًا لأن شظايا الرصاصة لن تضر الأجسام الأكثر صلابة من الجسد البشري، فان هاجس إصابة هيكل الطائرة أو ثقبها سيكون معدوماً.

هذه الرصاص يلبي المعايير المطلوبة، ويعد ابتكاراً جديداً في مجال ذخيرة الأسلحة الفردية وزيادة قوتها الفتاكة. بالإضافة الى السمة المميزة لرصاصات RIP وهي عدم الإضرار بالبيئة المحيطة والأبرياء، وستكون أكثر فتكاً من الرصاص العادي بالنسبة للهدف.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: