Friday 06 December 2019
رمز الخبر: ۱۰۵۲۹۷
تأريخ النشر: 04 December 2019 - 20:58


وكالات: قالت محققة خاصة في الأمم المتحدة يوم الثلاثاء إن العالم لم يفعل ما يكفي للقصاص في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وحثت أجنيس كالامارد مقررة الأمم المتحدة المختصة بعمليات الإعدام خارج قانون الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة على بذل المزيد بشأن قتل خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول عام 2018.

وقالت للصحفيين في بروكسل ”أعتقد أن من المهم الاعتراف بأن المجتمع الدولي أخفق في القيام بواجبه تجاه ضمان ألا تكون هناك حصانة ممكنة أو إعفاء من العقاب في قتل جمال خاشقجي".

وتسعى كالامارد لإجراء تحقيق جنائي دولي عوضا عن محاكمة سعودية لكن الرياض رفضت طلبها.

ورافقت خديجة جنكيز التي كان خاشقجي يعتزم الزواج منها كالامارد في رحلة إلى بروكسل قالتا إن القصد منها تذكير الناس بأنهما ما زالتا تسعيان لتحقيق العدالة في قضية مقتل خاشقجي.

وكان خاشقجي حاصلا على إقامة في الولايات المتحدة وكان ينتقد الأمير محمد بن سلمان ولي عهد السعودية. وقدمت السلطات السعودية 11 سعوديا بتهمة قتله لمحاكمة صورية سرية لم تتضح او تطبق نتائجها حتى الآن.

وفي تقرير دعت كالامارد إلى التحقيق مع ولي العهد السعودي ومسؤولين سعوديين كبار آخرين.

وأدى مقتل خاشقجي إلى غضب عالمي كما شوه صورة ولي العهد السعودي. ذكرت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية وحكومات في الغرب إن الأمير محمد بن سلمان أمر بقتله لكن المسؤولين السعوديين قالوا إنه لا دور له.

وفي الذكرى الأولى لمقتل خاشقجي دعا الاتحاد الأوروبي إلى محاسبة كاملة لمن تقع عليهم مسؤولية مقتله مضيفا أن من الضروري إجراء تحقيق موثوق به وشفاف.

وطالبت الولايات المتحدة السعودية بإحراز تقدم ملموس نحو محاسبة من يقفون وراء الجريمة.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: