Friday 13 December 2019
رمز الخبر: ۱۰۵۲۸۷
تأريخ النشر: 04 December 2019 - 20:56
معلنا التصدي لهجوم داعشي آخر جنوب الموصل..

بغداد – وكالات : اكد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس، جهوزية واستعداد الوية الحشد في مواجهة خلايا "داعش" في كافة قواطع العمليات، مبينا انه لن نسمح بعودة "داعش" تحت اي ظرف لتهديد أمن بلدنا وشعبنا ثانية.

وقال بيان صدر من مكتب المهندس، انه "ابو مهدي المهندس خلال عيادته لآمر اللواء 20 بالحشد الشعبي هاشم احمد حنتوش التميمي".

واضاف المهندس ان " وجود قادة الحشد الشعبي في مقدمة المجاهدين وبذلهم الدماء إلى جنب المقاتلين دليل على شعورهم والتزامهم العالي تجاه واجبهم ووطنهم وشعبهم".

وتابع ان "الحشد الشعبي على جهوزية واستعداد في مواجهة خلايا "داعش" في كافة قواطع العمليات وانه لن نسمح بعودة "داعش" تحت اي ظرف لتهديد أمن بلدنا وشعبنا ثانية".

من جانب آخر أعلن الحشد الشعبي العراقي، التصدي لهجوم جديد شنه عناصر تنظيم "داعش" في قضاء الحضر جنوبي نينوى.

وذكر إعلام الحشد الشعبي في بيان، إن "قوات اللواء 44 في الحشد الشعبي، تمكنت، من التصدي لهجوم جديد شنه عناصر تنظيم داعش الارهابي في قضاء الحضر جنوب الموصل".

وأضاف، أن "عملية التصدي ما تزال مستمرة"، مشيرا إلى أن "الهجوم الإرهابي هو الثاني من نوعه خلال 24 ساعة".

بدوره استقبل رئيس ائتلاف دولة القانون السيد نوري المالكي بمكتبه امس سفير الاتحاد الأوروبي الجديد لدى العراق السيد مارتن هوس .

وأبدى سيادته ترحيبه بالسفير هوس ، متمنيا له النجاح في مهمته الجديدة سفيرا لبعثة الاتحاد الأوربي في بغداد ، مؤكداً على ضرورة التنسيق الأكثر وتعزيز العلاقات مع دول الاتحاد .

واشار سيادته الى ان الازمة التي يتعرض لها العراق هي امتداد للأزمات التي تشهدها المنطقة ، داعيا الى ضرورة ان يكون للاتحاد الأوربي دور سياسي في ابعاد الصراعات الدولية من اجل تحقيق الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط .

واكد السيد رئيس ائتلاف دولة القانون ان القوى الوطنية والشعبية مصممة على المضي في تسمية رئيس وزراء جديد يحظى بالمقبولية السياسية والاجتماعية وبموجب ما طرحته المرجعية الدينية العليا من اجل الاسراع في تنفيذ الإصلاحات المطلوبة .

من جهته اكد السفير هوس إن الإتحاد يدعم العراق في استعادة الاستقرار السياسي والاقتصادي والعمل على تحقيق مطالب الشعب العراقي .

من جانب آخر سقطت 5 صواريخ على الأقل، امس على قاعدة عين الأسد العسكرية الجوية الأمريكية في محافظة الأنبار غرب العراق.

وأفادت خلية الإعلام الأمني العراقية، في بيان مقتضب بـ "سقوط خمسة صواريخ داخل قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار، دون خسائر تذكر".

ولم تذكر خلية الإعلام الأمني مصدر إطلاق الصواريخ، مشيرا إلى أنه سيورد لاحقا تفاصيل الحادث، الذي حصل في الوقت الذي يشهد في العراق اضطرابات مستمرة على خلفية احتجاجات حاشدة في العاصمة بغداد والمحافظات الجنوبية وبعض المناطق وسط البلاد.

من جانب آخر خوّل رئيس الوزراء المستقيل، القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبد المهدي، امس الاربعاء، رئيس اركان الجيش الفريق اول الركن عثمان الغانمي، بنقل وتدوير مناصب عسكرية عليا.

ونصت وثيقة صادرة من مكتب عبد المهدي، على أنه "لاحقا بالامر الديواني (328) المرقم (14661/80/6) في 14 / 9 / 2019، وجه رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة بتخويل رئيس اركان الجيش الصلاحيات للنقل والتدوير للمناصب المبينة ادناه، بعد عرضها على لجنة انتقاء القادة والامرين”.

وتضيف، أن "المناصب هي، امر لواء او ما يعادله في قيادات الاسلحة، رئيس اركان قيادة فرقة (عمليات، سلاح)، نائب قائد فرقة (عمليات، سلاح)، مدير مديرية عسكرية، جميع المناصب التي يشغلها ضباط برتبة لواء ما عدا القادة”.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: