Friday 06 December 2019
رمز الخبر: ۱۰۵۲۷۱
تأريخ النشر: 03 December 2019 - 20:51
تم اطلاق سراح الكثير منهم بأمر القضاء..



طهران-كيهان العربي:- كشف محافظ طهران انوشيروان محسني بندبي امس الثلاثاء، عن اعتقال حوالي 2021 شخصا خلال الاحتجاجات الأخيرة التي اندلعت في بعض أنحاء البلاد، والتي جاءت رفضا لقرار الحكومة برفع أسعار البنزين.

وتطرق بندبي إلى الأضرار التي لحقت ببعض الممتلكات العامة في محافظة طهران، وقال: "في محافظة طهران، احترقت 29 محطة وقود، وتعرض أكثر من 140 فرعا للبنوك لأضرار بالغة، فضلا عن أضرار بمباني المحافظات في بعض المدن تقدر ب 10 إلى 15 في المائة وإحراق 47 سلسلة متاجر في محافظة طهران وبعضها تعرض للنهب".

كما أشار محافظ طهران إلى عدد الأشخاص الذين احتُجزوا خلال الاحتجاجات الأسبوع الماضي، فذكر: وفقًا للبيانات الأولية، تم اعتقال 2021 شخصا خلال الاحتجاجات الأخيرة، تم استجواب العديد منهم وأطلق سراحهم على الفور وأمرت السلطة القضائية إذا كان المحتجزون تورطوا بأعمال عنف يمكن تبريرها منها عدم خبرتهم ونضوجهم، أمرت السلطة بإطلاق سراحهم فور إلقاء القبض عليهم، لكن الذين أخذوا أوامر من الخارج لتلهيب وتهييج الشوارع ولزعزعة أمن الناس واستقرارهم، فإنهم لا يزالون موضع استجواب".

من جهته اعلن المتحدث بأسم القضاء غلام حسين اسماعيلي ، ان معظم الاشخاص الذين تم اعتقالهم خلال احداث الشغب الاخيرة في العاصمة طهران تم اطلاق سراحهم، مشيرا الى ان 300 من مثيري الشغب مازالوا قيد الاعتقال حاليا.

واضاف: نحن بصفتنا السلطة القضائية، لا نعتبر أولئك الذين خرجوا الى الشوارع كمحتجين دون إذن والذين عبروا عن احتجاجهم فقط من البلطجية.

واكد المتحدث بأسم السلطة القضائية ان العديد من القتلى في اعمال الشغب الاخيرة قتلوا من قبل مثيري الشغب انفسهم، نافيا الارقام التي ادعتها الجماعات المناوئة.

هذا وأعلن قائد قوات الشرطة في البلاد العميد حسين اشتري عن تحديد هويات بعض مثيري الشغب واعتقالهم قريباً بعد القضاء على أعمال الشغب واعتقال عدد من مثيريها على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها بعض محافظات البلاد بعد رفع سعر البنزين.

وقال اشتري، في تصريح ادلى به خلال زيارة قام بها لاسرة شهيد من قوى الامن الداخلي في مدينة دزفول امس الثلاثاء، إنه لاقوة تستطيع تقويض الامن والاستقرار في البلاد.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: