Friday 22 November 2019
رمز الخبر: ۱۰۳۸۵۰
تأريخ النشر: 10 November 2019 - 21:21

أفاد تقرير مشترك لعدد من الكتاب -نشرته وكالة بلومبرغ الأميركية- أن السعودية ستعتمد على الصين والعائلات الثرية بالمملكة لإنجاح الاكتتاب العام لشركة أرامكو، في ظل عزوف المديرين الماليين الدوليين.

وتتعرض للضغوط عائلات سعودية ثرية -بعضُ أفرادها كانوا ممن احتُجزوا بفندق ريتز كارلتون عام 2017 ضمن ما أطلق عليه حملة لمكافحة الفساد- لدفعهم إلى المساهمة بمبالغ ضخمة بالشركة، من بينها عائلتا العليان والوليد بن طلال -وفق ما ورد بالتقرير- كما يتم حاليا السعي للحصول على التزامات من عائلتي المجدوعي وتركي لنفس الغرض.

وجاء في التقرير أنه بعد مرور أسبوع على الإعلان عن طرح أرامكو بالبورصة السعودية، بدأت ملامح الصفقة في التشكل، إذ يُقبل عليها المستثمرون ذوو الأهداف السياسية والإستراتيجية، ولكن يبدو أن كثيرا من المديرين الماليين الدوليين اختاروا عدم المشاركة على الأقل حتى يقرر ولي العهد محمد بن سلمان خفض طموحاته بشأن قيمة الصفقة.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: