Monday 18 November 2019
رمز الخبر: ۱۰۳۸۲۰
تأريخ النشر: 10 November 2019 - 20:07
باستخدامه القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع..

القدس المحتلة – وكالات : أفادت وسائل إعلام فلسطينية بأن العشرات من أهالي بلدة العيسوية التابعة للقدس الشرقية، أصيبوا مساء السبت خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي لدى اقتحامه بلدتهم.

وأكدت وكالة "معا" أن القوات الإسرائيلية اقتحمت البلدة امس باستخدام القنابل الصوتية والغاز، مشيرة إلى أن عشرات الفلسطينيين أصيبوا بحالات اختناق وبالرصاص المطاطي ورضوض مختلفة.

ونقلت الوكالة عن شهود عيان قولهم إن القوات الإسرائيلية اعتقلت شابين على الأقل في البلدة بعد الاعتداء عليهما بالضرب.

من جانبها، أكدت صحيفة "هآرتس" العبرية أن الشرطة الإسرائيلية انتهكت اتفاقا تم التوصل إليه مع إدارة المدارس المحلية نص على عدم تسيير الدوريات في محيطها لدى دخول وخروج التلاميذ، مشيرة إلى أن رسائل إلكترونية اطلعت عليها تفند ادعاءات الشرطة التي تنفي وجود مثل هذا الاتفاق.

وسبق أن أعلنت مدارس العيسوية إضرابا عاما في الثاني من نوفمبر الجاري إثر اعتقال أحد التلاميذ، بعد أشهر من المداهمات واسعة النطاق في البلدة.

من جانب اخر قالت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، امس الأحد: إن أسرى محررين ينتمون للحركة من مخيم جنين تعرضوا بسجن السلطة في أريحا لتحقيق قاسٍ ومناف للكرامة.

وأوضح مصدر قيادي في الجهاد الإسلامي بالضفة، في تصريح صحفي، أن محررين أفرج عنهم مؤخراً من سجن أريحا التابع للسلطة الفلسطينية تعرضوا لتحقيق قاسٍ مناف للكرامة.

واستنكر المصدر صمت المؤسسات الحقوقية الفلسطينية عن انتهاكات اللجنة الأمنية للسلطة بأريحا، عادًّا ذلك غير مبرر بتاتًا.

ودعا الهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق الإنسان والمؤسسات الإنسانية الفلسطينية والقوى الفلسطينية لوضع حد لتلك الانتهاكات وإدانتها.

من جانب اخر قال عضو المكتب السياسي لحزب الشعب، وليد عوض: إن حركة حماس أرسلت دعوة للفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، من أجل عقد اجتماع طارئ.

وأوضح عوض، في تصريح صحفي، امس الأحد، أن الاجتماع سيعقد في مكتب رئيس حركة حماس بغزة، يحيى السنوار، وأشار إلى أن الاجتماع سيبحث ملف الانتخابات المقبلة.

يذكر أن حركة حماس، أعلنت الخميس الماضي، إطلاق حوار مع الفصائل الفلسطينية، ومؤسسات المجتمع المدني، بشأن ملف الانتخابات.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: