Friday 22 November 2019
رمز الخبر: ۱۰۳۸۱۲
تأريخ النشر: 10 November 2019 - 20:02
فيما وقعت إصابات بانفجار لغم أرضي زرعته القوات التركية..

دمشق – وكالات : اعتدت طائرة استطلاع تتبع لقوات الاحتلال التركي بقذيفة على قرية الدردارة بريف رأس العين شمال محافظة الحسكة.

وأفاد مراسل سانا بوقوع إصابات بانفجار لغم أرضي زرعته قوات الاحتلال التركي في قرية الأسدية بريف رأس العين.

من جهة اخرى شارك الرئيس السوري بشار الأسد بالاحتفال الديني الذي أقامته وزارة الأوقاف ظهر امس بذكرى مولد الرسول الكريم محمد صلى الله عليه واله وسلم في رحاب جامع المرابط بدمشق حيث أدى صلاة الظهر مؤتماً بفضيلة الشيخ عبد الفتاح البزم مفتي دمشق.

وبدأ الاحتفال بتلاوة آيات من القرآن الكريم للقارئ الشيخ سليم عبدو العقاد.

وألقى وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد كلمة أشار فيها إلى المعاني السامية لهذه الذكرى وما تضمنته سيرة الرسول المصطفى من قدوة ورمز ومثال للبشرية وصون للحقوق والنفس البشرية وحرمة قتلها ودعوته إلى صون حقوق المرأة وتكريمها والعمل على إنهاء استعباد البشر ومنع استرقاقهم وتحقيق أسس العدل قبل أن يبتدع أحد حقوق الإنسان.

وبين الوزير السيد أن الرسول الاكرم دعا إلى سيادة العقل والعلم وحض على مكارم الأخلاق والمودة والإخاء بين أبناء البشرية جمعاء ولم يفرق بين إنسان وآخر بسبب دين أو عرق مؤكداً أن الإسلام الحقيقي هو دين الوسطية والاعتدال الذي ينبذ التطرف والقتل والإرهاب.

وتوجه وزير الأوقاف إلى الرئيس الأسد قائلا: بكم انتصرت سوريا وبكم انتصر الإسلام وبكم انتصر الجيش والشعب لأنكم ثبتم فصمدوا ولو فرطتم لضيعوا موجهاً التحية إلى أبطال الجيش العربي السوري الذين يواجهون الإرهاب والاحتلال التركي الأردوغاني الإخواني ببسالة وشجاعة.

من جانب اخر حررت وحدات الجيش العربي السوري أمس قرية أم شعيفة في منطقة رأس العين بريف الحسكة الشمالي من قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين بعد اشتباكات عنيفة.

وذكر مراسل سانا في الحسكة أن وحدات الجيش خاضت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة ضد قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين في قرية أم شعيفة بريف رأس العين وانتهت بتحرير القرية وملاحقة فلولهم باتجاه قرية المحمودية.

وذكر المراسل أن طاقم أخبار السورية المكون من الزملاء فاضل حماد والمصورين وليد ابراهيم ومحمد الخالد أصيبوا بشظايا قذيفة دبابة خلال تغطية اشتباكات الجيش العربي السوري مع قوات الاحتلال التركي ومرتزقته في القرية.

وخلال الأيام الماضية وصلت تعزيزات عسكرية إلى وحدات الجيش العربي السوري المنتشرة في ريف تل تمر في كل من باب الخير في ناحية أبو راسين والفيصلية والمناخ والمحمودية على محور تل تمر- رأس العين وذلك بعد انتشار وحدات من الجيش على الشريط الحدودي مع تركيا بدءا من مدينة القامشلي باتجاه مدينة المالكية شرقا وعلى امتداد نحو 60 كيلومترا لتوفير الأمان والحماية للمواطنين.

وكان أصيب أمس 10 مدنيين بالاختناق جراء إطلاق عناصر دوريات تركية كانت برفقة الدوريات الروسية الغاز المسيل للدموع على الأهالي الذين خرجوا احتجاجا على مرورها في منطقة الجوادية بريف الحسكة في حين أقدمت على اختطاف ثلاثة شبان من قرية تل جما بريف رأس العين فيما استشهد مدني نتيجة التعذيب الذي تعرض له من قبل قوات الاحتلال ومرتزقته الإرهابيين.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: