Friday 15 November 2019
رمز الخبر: ۱۰۳۷۳۹
تأريخ النشر: 08 November 2019 - 21:26
مؤكدة أميركا هي زعيمة الشر ومؤسسة الارهاب وداعمته وحاضنته في العالم..



بروكسل - وكالات انباء:- رد مندوبنا لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية كاظم غريب آبادي على تصريحات مندوبي اميركا والسعودية والكيان الصهيوني في اجتماع مجلس حكام الوكالة، معتبرا الكيان الصهيوني بانه ليس مؤهلا لتقديم النصائح للدول الاعضاء في الوكالة لتنفيذ تعهداتها.

واستعرض غريب آبادي خلال اجتماع مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي عقد بهدف مناقشة تقرير مديرعام الوكالة المؤقت حول مسالة الضمانات في ايران، استعرض اجراءات طهران وكذلك قضية منع دخول مفتشة دولية تابعة للوكالة الى منشاة تخصيب اليورانيوم في نطنز.

وقال ردا على تصريحات مندوب اميركا في اجتماع مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية القاضية بان بلاده تثق بشكل كامل بمهنية مفتشي الوكالة: لو كانت اميركا تثق بشكل كامل بنهج ومهنية الوكالة ومفتشيها فلماذا لم تثق بـ 16 تقريرا متواليا للوكالة ومفتيشها والتي جرى التاكيد فيها بان ايران ملتزمة تماما بالاتفاق النووي ومن ثم بادرت الى الخروج من الاتفاق النووي بشكل احادي وغير مشروع.

وقال: انه على هذا الكيان اولا ان يطهر يديه من دنس اعتداءاته وجرائمه وكذلك اسلحة الدمار الشامل التي يمتلكها قبل ان يدخل هذا الاجتماع.

واضاف، ان كيانا ليس عضوا في اي معاهدة لنزع وحظر انتشار اسلحة الدمار ويعد عقبة امام اخلاء منطقة غرب آسيا من السلاح النووي باعتباره الجهة الوحيدة التي تمتلك السلاح النووي فانه ليس مؤهلا لان يقدم النصائح للدول الاعضاء لتنفيذ تعهداتها وتعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

كما رد غريب آبادي على تصريحات مندوب السعودية في اجتماع مجلس حكام الوكالة القاضية بضرورة تعاون ايران الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالقول ان السعودية وبرغم الدعوات المكررة للوكالة مازالت تتنصل عن توقيع وتنفيذ اتفاقية الضمانات الشاملة ولم تسمح لمفتشي الوكالة بالاطلاع على انشطتها النووية فكيف يمكنها الحديث عن الشفافية والتعاون؟ .

وأكد مندوب ايران في الوكالة على ضرورة ان تضع السعودية حدا لانشطتها النووية السرية وان تقتدي بنهج ايران في شفافيتها وتعاونها مع الوكالة.

من جانبه، أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية سيد عباس موسوي، ان أميركا هي زعيمة الشر ومؤسسة الارهاب وداعمته وحاضنته في العالم.

وردا على تصريحات نظيرته الاميركية "مورغان اورتغاسط، بعد الخطوة الرابعة في خفض ايران لالتزاماتها النووية، والتي دعت فيها الى ممارسة مزيد من الضغوط على ايران، كتب موسوي في تغريدة له: أليس من المستغرب قليلا سماع هكذا كلام من نظام هو في الواقع زعيم الشر والتفرد في العالم، ومؤسس الارهاب وداعمه وحاضنه في العالم؟.

وكانت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية مورغان اورتغاس، نشرت تغريدة لها الخميس، اشارت فيها الى اجراءات ايران في خفض التزاماتها بالاتفاق النووي، واتهمتها بابتزاز المجتمع الدولي، وطالبت بممارسة مزيد من الضغوط الدولية ضد طهران.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: