Friday 22 November 2019
رمز الخبر: ۱۰۳۷۳۸
تأريخ النشر: 08 November 2019 - 21:26


بيروت - وكالات انباء:- شدد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش، على أن الحراك الشعبي المطلبي العفوي المعبّر عن معاناة الناس اجتماعياً وإقتصادياً ومعيشياً تم إختطافه ويتم توظيفه من قبل قوى وجهات محلية وإقليمية ودولية لخدمة أهداف سياسية وفرض أجندات معينة.

واعتبر الشيخ دعموش ان أميركا وحلفاءها يريدون قلب الموازين السياسية في البلد وتغيير المعادلة الداخلية وإعادة تشكيل السلطة في لبنان لمصلحتهم ولذلك دفعوا نحو استقالة الحكومة واستغلوا الحراك الشعبي وقاموا بقطع الطرق وشل البلد خلال الايام الماضية لفرض شروطهم السياسية لتشكيل الحكومة وفرض حكومة تكنوقراط من خلال الشارع، وتابع ان المطلوب أمريكياً الإتيان بحكومة يسيطر عليها الأمريكي ويتحكم بعناوينها وأولوياتها السياسية وتنفذ أجندة سياسية أمريكية ابتداءً من ترسيم الحدود وفق الرؤية الإسرائيلية واطلاق عملية استخراج النفط والغاز لمصلحة الشركات الامريكية مرورا بفرض التوطين وإستهداف المقاومة وحلفائها، وصولاً إلى مسألة الصواريخ وقدرات المقاومة.

وأكد الشيخ دعموش ان حزب الله يرفض تغيير المعادلة السياسية في لبنان ولا يقبل بتغيير وجه لبنان السياسي، واضاف: نحن نريد حكومة نزيهة ومستقلة تحصل على ثقة كل اللبنانيين وتستجيب لمطالبهم المحقة وتنفّذ إصلاحات اقتصادية جذرية وتضع حلولا جدية وملائمة للأزمات المعيشية التي يعاني منها المواطنون.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: