Friday 15 November 2019
رمز الخبر: ۱۰۳۷۲۳
تأريخ النشر: 08 November 2019 - 21:23
مصالح شعبنا غير قابلة للمساومة..



طهران-مهر:- أكد امين المجلس الاعلى للأمن القومي علي شمخاني أن مصالح الشعب الايراني غير قابلة للمسوامة، ولو استمر الاميركيون والاوروبيون بوتيرة اجراءاتهم الفعلية، فليس لهم سوى الندامة في نهاية المطاف.

وصرح شمخاني خلال الملتقى الـ 18 للمدعين العامين في انحاء البلاد الذي اقيم في مدينة مشهد المقدسة ، صرح: الحقوق المشروعة ومصالح الشعب الايراني غير قابلة للمسوامة، ولو استمر الامريكيون والاوروبيون بوتيرة اجراءاتهم الفعلية، بأمل أن تتنازل ايران، فليس لهم سوى الندامة في نهاية المطاف.

واعتبر هدف اميركا من متابعة استراتيجية الضغوط القصوى هو التاثير على ارادة جبهة المقاومة القوية والمقارعة للاستكبار وقال، ان اميركا باستخدامها ادوات حرب الجيل الرابع تسعى عبر ايجاد الارهاق والتآكل في هيكليات وادوات القدرة لدى الدول المستقلة توفير ظروف انهيارها من الداخل.

كما اعتبر الاستقرار والامن منقطع النظير والهدوء في اسواق العملة الصعبة والاستقرار الاقتصادي في البلاد حصيلة لتنفيذ استراتيجية المقاومة النشطة، معربا عن امله بان نتمكن في ظل الوحدة والتضامن الوطني والتنسيق والتلاحم بين جميع السلطات، من تيئيس العدو من مواصلة مساره الفاشل وارغامه على الاقرار بالحقوق القانونية للشعب الايراني.

واضاف، ان ظروف اليوم في العراق ولبنان ومحاولات اميركا وحلفائها استغلال المطالب الاقتصادية والاجتماعية المشروعة لفئة من مواطني البلدين لزعزعة الامن والاستقرار فيهما ، تتم متابعتها بالضبط على اساس مؤشرات حرب الجيل الرابع.

وقال شمخاني، اننا وفي ضوء معرفتنا العميقة للشعب والدور منقطع النظير للمرجعية في العراق سيواجه سيناريو اميركا واذنابها الاقليميين الفشل ايضا في هذا البلد كفتنة داعش.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: