Wednesday 20 November 2019
رمز الخبر: ۱۰۳۶۶۷
تأريخ النشر: 06 November 2019 - 20:46
بعد نقل (2000) كلغم من غاز سادس فلوريد اليورانيوم، بإيعاز من رئيس الجمهورية وبإشراف مفتشي الوكالة الدولية..



* الرئيس روحاني: هذه الخطوة تمت بفضل سياسة أميركا وحلفائها، وستعود منشأة فوردو الى مرحلة التشغيل الكامل قريباً

* ظريف: طريق الحل السهل للولايات المتحدة والترويكا الاوروبية هو الاتزام بما تعهدتم به ونحن بدورنا سنعود عن هذا المسار

طهران – كيهان العربي:- تمت عملية نقل نحو ألفي كيلوغراماً من غاز سادس فلوريد اليورانيوم (uf6) من مجمع الشهيد "أحمدي روشن" لتخصيب اليورانيوم في منشاة " نطنز" الى مجمع الشهيد "الدكتور علي محمدي" لتخصيب اليورانيوم في منشاة " فوردو"، وذلك بإشراف مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقالت منظمة الطاقة الذرية الوطنية، انه في اطار تنفيذ أوامر رئيس الجمهورية الدكتور حسن روحاني والمجلس الاعلى للامن القومي، تمت يوم أمس الأربعاء عملية نقل نحو الفي كيلوغراما من غاز سادس فلوريد اليورانيوم (6uf) من مجمع الشهيد احمدي روشن لتخصيب اليورانيوم في منشاة " نطنز" الى مجمع الشهيد الدكتور علي محمدي لتخصيب اليورانيوم في منشاة " فوردو".

وقال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الوطنية بهروز كمالوندي، انه بدأت في الساعة 12 ليلا أمس الاربعاء (8:30 تغ مساء)، عملية ضخ الغاز في اجهزة الطرد المركزي في منشأة فوردو النووية.

وقال: لقد قمنا بنقل خزان بزنة 2800 كيلوغرام يحتوي على نحو 2000 كغم من غاز سادس فلورايد اليورانيوم "UF6" تحت اشراف مراقبي الوكالة الدولية للطاقة الذرية من "نطنز" إلى "فوردو" (في قم المقدسة جنوب طهران).

واضاف، كان من المقرر وبحسب الاتفاق النووي أن لا تجري عمليات تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو النووية، عملية تخصيب اليورانيوم تشتمل على عدة مراحل اولها نقل شحنة الغاز الى الموقع وقد تم ذلك، والمرحلة الثانية هو ايصال الغاز الى خطوط التغذية، وباقي المراحل سيتم تنفيذها خلال الساعات المقبلة.

وأوضح كمالوندي، تستغرق العملية عدة ساعات قبل ان تصل العملية الى مرحلة الاستقرار، ومن ثم سيأتي مراقبو الوكالة الدولية للطاقة الذرية بعد غد السبت مجددا الى هذا الموقع، وسيكون مستوى تخصيب اليورانيوم في هذه المنشأة عند مستوى 4.5 في المائة.

وأكد كمالوندي ان ايران تمتلك تقنية دورة تخصيب اليورانيوم بالكامل بداية من الاستخراج وحتى عملية التخلص من النفايات.

وفي اطار أوامر رئيس الجمهورية الدكتور روحاني الصادرة يوم الثلاثاء فقد تم اليوم نقل خزان بزنة 2800 كيلوغرام يحتوي على نحو 2000 كغم من غاز سادس فلورايد اليورانيوم "6UF" تحت اشراف مراقبي الوكالة الدولية للطاقة الذرية من مجمع الشهيد احمدي روشن في "نطنز" لتخصيب اليورانيوم الى مجمع الشهيد علي محمدي في "فوردو" لتخصيب اليورانيوم بهدف ضخه في اجهزة الطرد المركزي.

هذا و نشر الرئيس روحاني أمس الاربعاء تغريدة على موقع "تويتر" باللغة الانجليزية اشار فيها الى ان منشأة فوردو النووية ستعود الى مرحلة التشغيل الكامل قريبا .

وكتب رئيس الجمهورية في تغريديته قائلا: بدأت اليوم الخطوة الرابعة لإيران في تخفيض التزاماتها بموجب خطة العمل المشتركة المشتركة عن طريق ضخ الغاز إلى 1044 جهاز طرد مركزي.

وتابع: هذه الخطوة تمت بفضل سياسة أميركا وحلفائها، ستعود منشأة فوردو الى مرحلة التشغيل الكامل قريبا.

من جانبه كتب وزير الخارجية الدكتور محمد جواد ظريف على صفحته في تويتر، رسالة خطابا للدول الاوروبية حول قرار طهران اتخاذ الخطوة الرابعة لخفض تعهداتها في الاتفاق النووي.

ونشر الوزير ظريف في الرسالة على صفحته صورة عن احدى تصريحات وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو في نوفمبر العام المنصرم وذكر ان بومبيو هو الذي كان السبب في اتخاذ الرئيس الاميركي دونالد ترامب قراره الخاطيء حول الخروج من الاتفاق النووي .

وكان بومبيو قد اعلن في تصريح لشبكة سي بي اس يوم الرابع من نوفمبر العام المنصرم ردا على سؤال حول خطة اميركا حول ما اذا اقدمت ايران على الخروج من الاتفاق النووي بعد خروج اميركا من الاتفاق ، اعلن باننا على ثقة من ان الايرانيين لايتخذون مثل هذا القرار.

وكتب وزير الخارجية ظريف، ان ردنا على الارهاب الاقتصادي وغطرسة اميركا سيكون عكس ما تصوره ترامب جراء ايحاءات الاخرين . ان خطوتنا الرابعة لخفض الالتزامات النووية تاتي كرد على انتهاكات اميركا والدول الاوروبية الثلاث لتعهداتها وان الحل الطبيعي وطريق الحل السهل للولايات المتحدة والترويكا الاوروبية؛ التزموا بتعهداتكم ونحن بدورنا سنعود عن هذا المسار.

وعقدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمس الاربعاء جلسة فنية أحاطت خلالها الدول الاعضاء بتطورات البرنامج النووي الايراني بعد اعلان طهران رسميا بدء المرحلة الرابعة من عملية تقليص التزاماتها الواردة بالاتفاق المبرم مع مجموعة (5 + 1).

وتأتي الجلسة الفنية قبل يوم واحد من اجتماع مرتقب لمجلس محافظي الوكالة سيكون مكرسا فقط لمناقشة التقرير الدوري للمدير العام للوكالة المتوقع توزيعها على الدول الاعضاء مساء اليوم بشأن المسائل المتصلة بتطبيق ضمانات الوكالة على المنشآت النووية الايرانية.

وقالت مصادر دبلوماسية داخل الوكالة طلبت عدم كشف هويتها ان المدير العام للوكالة بالانابة "كورنيل فيروتا" سيقدم اليوم الخميس تقريرا دوريا الى مجلس محافظي الوكالة حول مسألتين متصلتين بتنفيذ اتفاق الضمانات المعقود بموجب معاهدة عدم الانتشار النووي و(البروتوكول) الاضافي في ايران.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: