Thursday 21 November 2019
رمز الخبر: ۱۰۳۶۵۵
تأريخ النشر: 06 November 2019 - 20:45
في حوار خاص مع قناة فرنسا 24..



طهران- فارس:- قال مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية علي اكبر ولايتي في حوار مع وسيلة اعلامية فرنسية ان هذا البلد وباقي الدول الاوروبية الاطراف في الاتفاق النووي وبدلا من الوفاء بالتزاماتهم تبحث عن التفاوض حول القدرات الدفاعية الايرانية.

واعلن ولايتي في حوار خاص مع قناة فرنسا 24 ان ايران لاتثق بفرنسا لانها شانها شان باقي الدول الاوروبية الاعضاء في الاتفاق النووي لم تلتزم بتعهداتها ووعودها اللاحقة .

وتابع ان اميركا والدول الاوروبية لم تكتف بعدم الوفاء بالتزاماتها بل زادت من مطالبها وتطلب من ايران ان تحد من نفوذها الاقليمي.

وقال ولايتي ردا على سؤال حول الوعود الفرنسية بفتح خط اعتماد بقيمة 15 مليار دولار وضمان عودة عائدات النفط الايرانية : ان المشكلة الاساسية تكمن في ان فرنسا والدول الاوروبية الاعضاء في الاتفاق النووي لاتلتزم بالتعهدات التي قطعتها كما انها لازالت لا تلتزم بوعودها في الاتفاق النووي ولهذا السبب اننا لانثق مطلقا بالحكومة الفرنسية في الوفاء بوعودها .

واضاف ان فرنسا مثل المانيا واميركا لم تلتزم باي من تعهداتها ونحن لانثق بفرنسا وكلما ما سمعناه من فرنسا وباقي الدول كان مجرد وعود جوفاء لم تترجم على الارض ... وهم لم يلتزموا بوعودهم فقط بل زادوا مطالبهم من ايران ويريدون منها الحد من نفوذها الاقليمي وهي مطالب غير منطقية.

فهم يريدون ان يقولوا لشعوب العالم انهم يسعون لتحقيق السلام ولكن الحقيقة هي غير ذلك ، فتجربتنا مع اميركا والدول الاوروبية الاعضاء في الاتفاق النووي هي انها لاتفي بتعهداتها بل العكس حيث ان اميركا اعادة فرض الحظر علينا والدول الاوروبية انصاعت لذلك وما لم تتخذ فرنسا خطوة عملية فاننا نعتبرها دولة ناكثة للعهد وهي تسعى الى ممارسة الالاعيب السياسية.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: