Friday 18 October 2019
رمز الخبر: ۱۰۲۵۳۲
تأريخ النشر: 12 October 2019 - 20:51
هنالك عناصر مشبوهة كامنة وراءه..



طهران-فارس: اكد المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي بان ايران تقوم في الوقت الحاضر باجراءات تحقيقاتها بدقة حول الحادث الذي تعرضت له ناقلة النفط الايرانية في البحر الاحمر ولا تتسرع في اصدار الحكم في هذا الصدد.

وكتب ربيعي في تغريدة له على التليغرام امس السبت بعنوان "المغامرة ضد ناقلة النفط الايرانية"، انه وفي الوقت الذي تحتاج فيه منطقتنا اكثر من اي وقت اخر للاستقرار والسلام لبلسمة جراح الاقتتال الطويل بين الاخوة ، هنالك افراد وفئات وحكومات يعتمد بقاؤهم على العدوان على الاخرين والانتفاع من الحرب ولا يطيقون ادنى بوارق المصالحة والسلام ولا يتوانون عن التشبث باي فرصة لتصعيد الدمار.

واضاف، ان اخر هذه الممارسات الشريرة هو الهجوم على ناقلة النفط الايرانية في البحر الاحمر والذي هنالك عناصر مشبوهة كامنة وراءه قد عقدت العزم مرة اخرى على اشعال فتيل توتر اخر.

وتابع ربيعي، انه ومع الاخذ بنظر الاعتبار هذه المسالة فان الجمهورية الاسلامية تقوم في الوقت الحاضر بدراسة القضية بدقة والكشف عن حقائقها من دون تسرع ولا شك انه سيتم ابداء الرد بما يناسب تجاه المخططين لهذا الهجوم الجبان لكننا سننتظر حتى اتضاح جميع ابعاد هذه المؤامرة.

وقال المتحدث باسم الحكومة ، ان السؤال المطروح هنا هو ان الذين يتسرعون في توجيه اصابع الاتهام لايران من دون اي وثيقة دامغة بالاخلال بحرية الملاحة البحرية في الخليج الفارسي والضلوع في الهجوم على منشآت ارامكو، هل هم اليوم على استعداد للدفاع مرة اخرى عن مبادئ حرية الملاحة البحرية في المياه الدولية وادانة مثل هذه الهجمات على السفن الايرانية؟ .



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: