Tuesday 10 December 2019
رمز الخبر: ۱۰۲۵۲۵
تأريخ النشر: 12 October 2019 - 20:49

قالت مجلة "نيوزويك" إن تعامل إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مع المقاتلين الأكراد في سوريا، أغضب عددا كبيرا من أعضاء الكونغرس، خصوصا مع الانسحاب الأميركي من الحدود التركية السورية قبيل العملية.

وقال كاتب التقرير، دانيال ديبرتس، إن المقاتلين الأكراد كانوا أكثر شركاء الولايات المتحدة فاعلية في الحرب على تنظيم داعش، لكنه أشار إلى أن العلاقة كانت براغماتية حتى أقصى الحدود.

ورغم أن المقاتلين الأكراد إلى جانب الأميركيين استطاعوا التخلص من تنظيم داعش، واستعادوا مساحات واسعة كانت تحت سيطرته، لكن الكاتب قال إن الاعتقاد بأن القوات الأميركية ستبقى إلى أجل غير مسمى في شمال شرق سوريا، لردع التحرك التركي، هو تحريف للغرض الأساسي للشراكة الأميركية الكردية.

وتابع بأن الولايات المتحدة ليست مسؤولة عن السياسيات الداخلية السورية، وليست بالتالي ملزمة بالدفاع عن تطلعات الأكراد هناك.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: