Friday 18 October 2019
رمز الخبر: ۱۰۲۵۰۱
تأريخ النشر: 12 October 2019 - 20:41

بعد أن حقق المنتخب الإنجليزي العلامة الكاملة في 4 مباريات متتالية لينفرد بصدارة مجموعته في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2020) جاءت الهزيمة أمام التشيك يوم الجمعة لتعيد الفريق إلى أرض الواقع، وتكشف عن صعوبة المنافسة في المجموعة الأولى.

وخسر المنتخب الإنجليزي أمام مضيفه التشيكي 1 / 2 مساء الجمعة في براج، حيث افتتح هاري كين التسجيل لإنجلترا من ضربة جزاء في الدقيقة الخامسة، لكن المنتخب التشيكي قلب الموازين وحسم المباراة لصالحه بهدفين سجلهما جاكوب براييك وزدينيك أوندراسيك في الدقيقتين التاسعة و85.

ورفع المنتخب التشيكي رصيده بذلك إلى 12 نقطة ليحتل المركز الثاني بفارق الأهداف فقط خلف نظيره الإنجليزي.

وكان المنتخب الإنجليزي بحاجة إلى الفوز في المباراة ليحسم تأهله إلى النهائيات لكنه فرط في فرصة الفوز خارج أرضه.

ورغم أن الهزيمة تشكل كبوة في طريق المنتخب الإنجليزي بالتصفيات، اعتبرها المدير الفني جاريث ساوثجيت بمثابة جرس إنذار للفريق الذي ارتفع سقف طموحاته بشكل كبير قبل البطولة الأوروبية المقبلة.

ولدى سؤال ساوثجيت عما إذا كانت النتيجة تشكل تحققا ووقوفا على الواقع، قال "نعم، أعتقد ذلك."

وأضاف "نحن دائما نتحلى بالواقعية الشديدة بشأن وضعنا.. ندرك أن أمامنا طريقا طويلا للغاية كي نصبح بين فرق القمة في أوروبا."

وكان الصعود للدور قبل النهائي في كل من بطولتي كأس العالم ودوري أمم أوروبا، قد رفع سقف طموحات جماهير المنتخب الإنجليزي، التي عانت كثيرا في الأعوام الماضية، وباتت تتطلع إلى المزيد في البطولة الأوروبية المقبلة، خاصة وأن ستاد ويمبلي سيحتضن مباراتي الدور قبل النهائي وكذلك المباراة النهائية ليورو 2020.

وتعزز ذلك الطموح من خلال تحقيق المنتخب الإنجليزي الفوز في مبارياته الـ 4 الأولى بالمجموعة الأولى.

وتجدر الإشارة إلى أن الهزيمة هي الأولى للمنتخب الإنجليزي في تصفيات كأس الأمم الأوروبية وكأس العالم خلال 43 مباراة، وذلك منذ عام 2009.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: