Sunday 20 October 2019
رمز الخبر: ۱۰۲۴۸۵
تأريخ النشر: 12 October 2019 - 20:39
مستغلا انهيار ميليشيا (قسد)..

دمشق – وكالات : صعدت قوات النظام التركي عدوانها على الأراضي السورية في محافظتي الحسكة والرقة واحتلت بعض المواقع بعد انهيار ميليشيا "قسد” في العديد من مناطق ريف الحسكة الشمالي.

وذكر مراسل سانا في الحسكة أن قوات العدوان التركي احتلت بلدة مبروكة وتل الجنب بريف رأس العين، وأغارت صباح امس عبر الطيران الحربي على قرية الصالحية على طريق تل تمر- رأس العين بريف الحسكة الشمالي مشيرا إلى أنه تمت إعادة فتح طريق الحسكة- حلب الدولي بعد قطعه من قبل قوات الاحتلال التركي مستغلة هروب ميليشيا "قسد” من المنطقة.

وأشار المراسل إلى أن قوات الاحتلال الأمريكي نقلت 80 معتقلاً أجنبيا من تنظيم "داعش” الإرهابي من سجن الشدادي عن طريق معبر تل صفوك غير الشرعي مع العراق التابع لناحية مركدة بريف الحسكة الجنوبي الشرقي.

ولفت مراسل سانا إلى أن العدوان التركي استهدف قرية الدردارة بريف رأس العين الشرقي بسلاح المدفعية فيما أقدمت ميليشيا "قسد” على مداهمة حي غويران بالحسكة واعتقال النساء اللواتي شاركن بالمظاهرات أمام سجن غويران للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين المدنيين.

وفي سياق متصل افاد المراسل بانفجار دراجة نارية مفخخة عند مفرق عجاجة في ريف الحسكة الجنوبي جانب المطاعم وذلك بعد ساعات قليلة من انفجار سيارة مفخخة عند السور الجنوبي الغربي لسجن الحسكة المركزي الذي تسيطر عليه ميليشيا "قسد” بحي غويران والذي يضم أعدادا كبيرة من إرهابيي تنظيم "داعش”.

وأشار المراسل إلى أن العدوان التركي طال أيضا السوق المركزي في مدينة رأس العين بالمدفعية بالتوازي مع احتلاله بوابة المدينة وبعض المواقع على أطرافها من الجهة الشمالية.

وصعدت قوات النظام التركي من عدوانها أمس على الأراضي السورية مستهدفة بطريقة وحشية المرافق الخدمية ولا سيما المخابز والمراكز الصحية وواصلت استهدافاتها بالمدفعية والطيران العديد من المناطق في ريف الحسكة ومدينة القامشلي التي استشهد فيها مدنيان وأصيب آخرون مركزة قصفها على مدينة رأس العين بالريف الشمالي الغربي للمدينة في محاولة لاجتياحها واحتلالها بالكامل بعد احتلال قريتي تل حلف وأم الخير وأجزاء من قريتي علوك وكشتو في محيطها الليلة الماضية.

من جهته أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوغاريك امس السبت، عن نزوح نحو 100 ألف شخص في شمال شرق سوريا، بسبب العملية العسكرية التي أطلقها الجيش التركي الأربعاء.

وقال المتحدث بالإشارة إلى تقرير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة: "أكد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية أن نحو 100 ألف شخص قد نزحوا بالفعل عن مناطقهم".

وذكرت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان امس أنها بدأت تتلقى تقارير عن وقوع إصابات وجرحى مدنيين بعد انطلاق العملية التركية.

من جانب اخر قتل أربعة من جنود الاحتلال التركي وأصيب ستة آخرون خلال عمليات متفرقة في إطار العدوان التركي على الأراضي السورية.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول الناطقة باسم النظام التركي أن جنديين تركيين قتلا وأصيب ثلاثة آخرون شمال غرب حلب إثر قصف بالهاون مشيرة إلى أن جندياً آخر قتل وأصيب ثلاثة آخرون أمس خلال عملية منفصلة وذلك في إطار العدوان الذي يشنه النظام التركي على ريفي محافظتي الحسكة والرقة.

كما قتل جندي تركي رابع شمال سورية أمس وفق ما أعلنت وزارة الداخلية في النظام التركي.

وتشن قوات النظام التركي عدواناً على الأراضي السورية بريفي الحسكة والرقة بقصف جوي ومدفعي استهدف العديد من القرى والبلدات فيهما مركزاً على البنى التحتية والمرافق الحيوية كمحطات المياه والكهرباء والسدود والمنشآت النفطية والأحياء السكنية ما تسبب باستشهاد عدد من المدنيين ووقوع أضرار ودمار كبير في البنى التحتية.

من جهته أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوغاريك امس السبت، عن نزوح نحو 100 ألف شخص في شمال شرق سوريا، بسبب العملية العسكرية التي أطلقها الجيش التركي الأربعاء.

وقال المتحدث بالإشارة إلى تقرير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة: "أكد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية أن نحو 100 ألف شخص قد نزحوا بالفعل عن مناطقهم".

وذكرت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان امس أنها بدأت تتلقى تقارير عن وقوع إصابات وجرحى مدنيين بعد انطلاق العملية التركية.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: