Friday 18 October 2019
رمز الخبر: ۱۰۲۴۸۳
تأريخ النشر: 12 October 2019 - 20:38
مطالبا الدولة والأجهزة المعنية بمتابعة ما يجري والقيام بالخطوات المطلوبة بأسرع وقت..

بغداد – وكالات : اكد الامين العام لحركة عصائب اهل الحق، الشيخ قيس الخزعلي، امس السبت، ان" ما يحصل من عمليات للجيش التركي تعتبر مصدر تهديد لامن العراق القومي".

وقال الخزعلي في تغريدة له على "تويتر"، ان" ما يحدث على الحدود العراقية مع سوريا نتيجة عمليات الجيش التركي الذي تشارك فيها رسميا "المجاميع المسلحة" هو تهديد كبير ومباشر للأمن القومي العراقي".

وطالب الشيخ الخزعلي في تغريدته الدولة والأجهزة المعنية بمتابعة ما يجري والقيام بالخطوات المطلوبة بأسرع وقت".

من جهته قال وزير الخارجية محمد علي الحكيم، امس السبت، ان التوغل التركي في سوريا يعزز قدرة التنظيمات الارهابية، داعيا الجامعة العربية إلى ضرورة تفعيل عضوية سوريا في الجامعة .

وقال الحكيم في كلمته أمام الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب امس إن التوغل التركي في شمال سوريا يعد تصعيداً خطيراً سيؤدي إلى تفاقم الأزمات الإنسانية ويزيد من معاناة الشعب السوري، ويعزز قدرة الإرهابيين على إعادة تنظيم فلولهم، ويقوض جهود المجتمع الدولي في محاربة التنظيمات الإرهابية، وخاصةً تنظيم داعش الإرهابي الذي يهدد دول المنطقة والعالم ويشكل خطراً على الأمن والسلم الدوليين.

ونبه إلى أن هذا العدوان التركي له تداعيات سلبية كبيرة على دول المنطقة وبصورة خاصة العراق، الذي لايزال يعاني من الآثار المدمرة جراء الحرب على داعش قائلا :إن التوغل التركي في أراضي سوريا يهدد كذلك بإشعال المزيد من الصراعات في سوريا والمنطقة، ويقوض جهود المجتمع الدولي في إيجاد حل سياسي ينهي معاناة الشعب السوري وإيقاف نزيف الدم".

ودعا وزير الخارجية ، الجامعة العربية إلى ضرورة تفعيل عضوية سوريا في الجامعة والوقوف إلى جانبها في أعقاب الهجوم التركي في شمال سوريا، فيما طالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته من خلال التحرك السريع لوقف الأعمال العسكرية وإيجاد حل سياسي ينهي معاناة السوريين بجميع مكوناتهم وضمان حقوقهم.

بدوره طالب النائب عن ائتلاف دولة القانون منصور البعيجي رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بتوجية وزارة الدفاع وقطعات الحشد الشعبي بتكثيف الجهود على الحدود العراقية السورية لمنع تسلل الارهابيين الى الاراضي العراقية بعد الهجوم التركي على الاراضي السورية

واشار في بيان له، إلى ان "هجوم تركيا على الاراضي السورية هو تدخل سافر واحتلال جديد تقوم به تركيا على الاراضي السورية تحت ذريعة محاربة الارهابيين المتواجدين بالمناطق السورية دون موافقة الحكومة السورية ".

واضاف: "يجب ان تحكم الحدود العراقية مع دول الجوار بقبضة من حديد لمنع اي تسلل ارهابي الى اراضينا وهذا الامر يجب ان يكون من اولويات الحكومة لحماية اراضيها حتى لاتكون ملاذاً امناً للارهابيين كما حصل سابقا مع عصابات داعش الارهابية التي دمرت وقتلت بدم بارد ".

وتابع: "يجب تقديم الدعم الكامل لحماية الحدود وتوفير كل مايلزم من كامرات حرارية وقطعات عسكرية وعجلات مختصة بتلك المناطق لضمان حماية الحدود من اي تسلل او اعتداء خارجي لحماية اراضينا وشعبنا وامن بلدنا الداخلي".

من جانب اخر قصفت طائرات أف 16 العراقية، ثلاثة أهداف لعصابات داعش الارهابية في محافظة ديالى.

وذكر بيان لخلية الاعلام الامني "ووفقاً لمعلومات استخبارية دقيقة، نفذت طائرات F-16 العراقية ضربات جوية، استهدفت خلالها ثلاثة أهداف معادية لعناصر داعش عبارة عن مخزون رئيسي للأسلحة والأعتدة وأوكار، شمال غربي بحيرة حمرين في محافظة ديالى".

وأضاف ان "الضربات قد أسفرت عن تدمير هذه الأهداف وقتل من فيها من عناصر ارهابية".

من جهته كشف قسم المواكب والشعائر الحسينية في العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية أمس السبت عن اعداد المواكب العراقية والعربية والاجنبية التي وصلت كربلاء لاحياء مراسيم زيارة الاربعين لهذا العام 1441هـ.

وقال رئيس قسم الشعائر والمواكب الحسينية في العراق والعالم الاسلامي رياض نعمة السلمان لوكالة نون الخبرية "بلغ عدد المواكب التي تم تسجيلها في القسم اكثر من (10700) موكب من بينها مواكب عربية واجنبية من (21) دولة تنوعت ما بين مواكب لتقديم الخدمة واخرى لاحياء العزاء".

واضاف, تم وضع خطة بالتعاون مع الدائرة القانونية لقيادة شرطة كربلاء لأجل تسجيل المواكب قانونيا.

واشار السلمان, الى ان"القسم وبالتعاون مع الجهات ذات العلاقة قام بتهيئة طرق واماكن مخصصة للمواكب داخل مركز المدينة لتسهيل انسيابية حركة المواكب المعزية وعدم مضايقتها للزائرين واعاقة حركتهم فضلا عن وضع جدول يومي لدخول المواكب الى العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية".



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: