Sunday 20 October 2019
رمز الخبر: ۱۰۲۴۷۶
تأريخ النشر: 11 October 2019 - 20:44
مشددة أنه لاحرائق في الناقلة وتم ايقاف التسرب منها..



طهران – كيهان العربي: اكد المدير التنفيذي للشركة الوطنية لناقلات النفط نصر الله سردشتي، ان ناقلة النفط الايرانية (SABITI) تعرضت لحادث انفجار على بعد 60 ميلاً عن ميناء جدة السعودي في صباح أمس الباكر، ربما لضربة صواريخ.

وقال سردشتي: ان الناقلة لم تتعرض لحريق رغم حدوث ثقبين اثنين جراء الانفجار وقد تم اصلاح العطب ووضعها مستقر تماماً والطاقم بخير، مشيراً الى انه تمت السيطرة على تسرب النفط في مياه البحر الاحمر، وسوف يتم معالجتها بشكل كامل.

واوضح، انه لا يعلم حتى الآن سبب الانفجار في الناقلة الايرانية بالبحر الأحمر، واكد انه لم يقدم أي طرف أية مساعدة للناقلة الايرانية التي تعرضت للانفجار، رغم تواجد السفن الاخرى قربها في البحر الاحمر.

وأعلن المدير التنفيذي لشركة ناقلات النفط الوطنية الايرانية ان ناقلة النفط الايرانية "سابيتي" وبعد تعرضها فجر أمس لحادث في البحر الاحمر لم تتلق أي مساعدة من أي جهة كانت.

واشار الى ان الناقلة لم تعاود الابحار بعد وستغير مسيرها للخروج من البحر الأحمر.

وذكرت شركة النفط الوطنية انه بخلاف ماذكر بشأن اندلاع حرائق في ناقلة النفط الايرانية المصابة في البحر الاحمر فانه لا حرائق في الناقلة، وان الناقلة في وضعية مستقرة، ومن حسن الحظ لم يصب احد من طاقم السفينة وكلهم في صحة وسلامة.

وذكرت شركة النفط الوطنية الايرانية ان التسرب النفطي من الناقلة تم ايقافه .

من جانبه علق المتحدث باسم وزارة الخارجية سيد عباس موسوي، على الحادث قائلاً: انه وفقا للتحقيقات الجارية من قبل الشركة الوطنية لناقلات النفط، فقد استهدفت هذه الناقلة مرتين وبفاصل نحو ساعتين في منطقة قريبة من ممر عبورها في البحر الاحمر، مما ادى الى الاضرار فيها.

واكد، على ان وضع الناقلة يقع تحت السيطرة حاليا، معرباً عن ارتياحه من ان جميع طاقم هذه السفينة بصحة جيدة ولم يصابوا باي اذى.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية: لقد تعرضت ناقلات النفط الايرانية خلال الاشهر الاخيرة الماضية الى اجراءات مخربة اخرى في البحر الاحمر، وعليه فإن التحقيقات جارية للكشف عن اسباب هذه التصرفات.

وحول التلوث الناجم عن تسرب النفط من الناقلة الايرانية المستهدفة، اكد موسوي ان مسؤولية هذا العمل بما في ذلك التلوث البيئي الشديد في المنطقة تقع على الجهات المتورطة في هذا التهور الخطير.

وشدد بالقول: ان التحقيقات للكشف عن التفاصيل والجهات المتسببة في هذا العمل الخطير متواصلة وسيتم الاعلان عن النتائج لاحقا.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: