Friday 18 October 2019
رمز الخبر: ۱۰۲۴۷۴
تأريخ النشر: 11 October 2019 - 20:44
كاشفة عن عرض يقضي بإطلاق ألفي أسير..



* العدوان السعودي الأميركي يواصل غاراته على المناطق السكنية مخلفا ضحايا ودمار في الممتلكات العامة والخاصة

كيهان العربي - خاص: أكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، الحرص على إيقاف الحرب بمحافظة تعز وفي مختلف محافظات الجمهورية.

وقال الحوثي أمس الجمعة، نحن مع أي حل يوقف الحرب في محافظة تعز أو في غيرها..وعملنا كل ما بوسعنا منذ البداية لتجنيب المحافظة الحرب ولكن رفض الإصلاح تجنيب تعز وفرض المعركة العسكرية.

ولفت الى أن الحديث عن حصار تعز خدعة .. وقال: المعروف أن المجاميع العسكرية تدخل المدينة فما بالك بالمواطن.

من جانبه قال رئيس اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى عبد القادر المرتضى إن اللجنة تقدمت بعرض يقضي بإطلاق ألفي أسير كمرحلة أولى.

واضاف المرتضى، عرضنا على مرتزقة العدوان المخدوعين عبر وساطة محلية صفقة تبادل لألفي أسير حرب من الطرفين كمرحلة أولى.

وأردف بالقول: أكدنا للوساطة جهوزيتنا للتنفيذ خلال اسبوع إن كانوا جاهزين ونحن الآن بانتظار ردهم.

يذكر أن قوى العدوان دأبت على عرقلة ملف الأسرى خلال الفترة الماضية ورفضت كل العروض المقدمة من قبل اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى رغم أن الملف انساني.

إجرامياً،واصل العدوان السعودي الأميركي، شن غاراته وقصفه على عدد من المحافظات مخلفا ضحايا ومحدثا دمارا في الممتلكات العامة والخاصة، فيما واصل الغزاة والمرتزقة في الحديدة خروقهم لاتفاق السويد.

ففي الحديدة تعرضت أسرة مواطن في عزلة المتينة بمديرية التحيتا لمحاولة اغتصاب من قبل عناصر المرتزق طارق عفاش التابعة للعدوان واستشهد رجل وأصيبت امرأة كما تم اختطاف آخرين إثر مقاومتهم للاعتداء على إحدى قريباتهم.

وقصفت قوى العدوان بـ11 قذيفة مدفعية منطقة الجبلية بمديرية التحيتا وبـ4 قذائف منطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه.

وقصفت قوى العدوان بـ12 قذيفة هاون منطقة كيلو16.

واستهدف المرتزقة بقصف مكثف ومستمر بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة مناطق متفرقة من شارع الـ50 وما جاوره.

وقصفت قوى العدوان بأكثر من 24 قذيفة مدفعية مناطق مختلفة في منطقة الفازة بمديرية التحيتا.

واستحدثت جرافة عسكرية لقوى العدوان تحصينات قتالية شرق مدينة الشباب في شارع الـ90.

وأطلق الغزاة والمرتزقة 10 قذائف مدفعية على مدينة الشباب في شارع الـ90 ومنطقة الجبلية بمديرية التحيتا.

وقصفت قوى العدوان بأكثر من 20 قذيفة مدفعية قريتي الزعفران ومحل الشيخ في منطقة كيلو16.

وفي حجة أصيب رجل و٣ نساء جراء قصف مرتزقة العدوان بقنابل عنقودية منزل أسرة المواطن محمد دوكل بمنطقة الشعاب في مديرية حرض.

وفي الضالع سقط عدد من الضحايا جراء استهداف مرتزقة العدوان منزلا في سوق الفاخر بقعطبة.

وفي مارب استهدف مرتزقة العدوان بقذائف المدفعية منزل المواطن جبران المصري بمنطقة المحجزة في صرواح ما أدى الى تضرر المنزل بشكل كبير.

وفي صعدة استهدف العدو السعودي بقصف صاروخي ومدفعي سعودي قرى آهلة بالسكان في مديرية منبه الحدودية.

ميدانياً، وزع الإعلام الحربي اليمني، مشاهد جديدة، استكمالا لتفاصيل الجزء الرابع من المرحلة الأولى من عملية "نصر من الله" التي نفذها مجاهدو الجيش واللجان الشعبية في محور نجران، خلال الفترة الماضية.

وكشفت المشاهد تفاصيل جديدة للعشرات من فخر الصناعات الأميركية والكندية وهي تحترق بالكراتين والولاعة بعد أن اجبرتها رصاص وكمائن وحدة الهندسة لمجاهدي الجيش واللجان الشعبية على الوقوف وهروب العشرات منها محملة بعشرات المرتزقة، حيث أظهرت جانبا من الصمود النوعي أمام العدد الهائل من المدرعات والأليات لإجبارها على الاستسلام مع تحصينات قوات العدو خلال تنفيذ العملية.

وأظهرت المشاهد الواسعة جانباً من تقدم المشاة والوحدات العسكرية اليمنية من عدة مسارات لاقتحام المواقع ومواجهة اليات العدوان المحملة بالمئات من مرتزقهم وهم يلوذون بالفرار مع الياتهم ومدرعاتهم وبينت تعامل المجاهدين الأخلاقي مع بقية الأسرى والمخدوعين الذين سلموا أنفسهم.

ووثقت المشاهد بعضاً من الغنائم الحديثة والمتنوعة من السلاح الشخصي والمدفعي وقاذفات القنابل والدروع والعشرات من الأطقم والأليات محملة بكامل معداتها وعتادها التي اغتنمها مجاهدو الجيش في المواقع كما رصدت المشاهد عدد من الجرحى وعشرات الجثث والخسائر والمادية والمعنوية في العملية.

وكان الاعلام الحربي اليمني قد وزع الأيام الماضية مشاهد للجزء الأول والثاني والثالث من عملية "نصر من الله" تردد صداها عبر القنوات الرسمية والإعلامية في الداخل والخارج والمواقع الالكترونية لأكبر عملية حدثت في تاريخ حروب المملكة وتحالفها وعدوانها على اليمن.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: