Tuesday 22 October 2019
رمز الخبر: ۱۰۲۳۴۰
تأريخ النشر: 08 October 2019 - 20:42
خبراؤنا الشباب يلبوا توصيات سماحة قائد الثورة الاسلامية..



* إستخدامنا لأجهزة طرد مركزي متطورة ليس نقضا للاتفاق النووي بل هو بناء على الفقرتين 26 و36

طهران - كيهان العربي:- اعلن مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الوطنية الدكتور علي أكبر صالحي، أن الجمهورية الاسلامية في ايران ستطلق القسم الثانوي من مفاعل "أراك" للماء الثقيل في غضون الاسبوعين او الثلاثة القادمة، مبينا أن مفاعل "أراك" يتكون من قسمين، وان معظم العمليات تتم في القسم الثانوي.

وقال الدكتور صالحي أمس الثلاثاء، لقد بذل خبراؤنا الشباب جهوداً كبيرة بناءاً على توصيات وتأكيدات سماحة قائد الثورة الاسلامية، ان لا نترك الابحاث جانبا، باعتباره حقا للجمهورية الاسلامية، لذلك وافقنا على بعض القيود الزمنية والعددية.

واوضح، ان الانتاج الصناعي لاجهزة الطرد المركزي 6 IR يستغرق قرابة 10 سنوات، وقد اتفقنا وفق التوقعات في الاتفاق النووي، اننا ما لم نصل الى مرحلة الانتاج الصناعي لهذا الجيل من اجهزة الطرد المركزي، ان نعرض سلسلات متوسطة من 10 و20 جهازا في فواصل زمنية محددة. وقد عرضنا سلسلة 10 أجهزة وسلسلة 20 جهازا، وبناء على الاتفاق كان مقررا ان نعرض سلسلة 30 جهازا بعد اربعة سنوات ونص السنة، لان علينا ان نحصل على نتائج سلسلة 20 جهازا، ولكن بما ان الاوروبيين خالفوا وعودهم، لذلك قررنا في تحدٍّ سياسي ان نعرض قدراتنا للطرف المقابل وأثبتنا اننا يمكننا ان نقوم بخطوات اكبر.

واضاف مساعد رئيس الجمهورية: اننا خلال الاسبوعين او الثلاثة القادمة سنعرض سلسلة 30 جهازا. وهذا الكلام ايضا صادق بشأن الاجهزة المتطورة الاخرى، ولكن عددها يختلف. لذلك فإن الابحاث جارية ولكننا توصلنا الى تفاهم بشأن اعداد اجهزة الطرد المركزي.

ولفت الى ان منظمة الطاقة الذرية الوطنية ملتزمة بالحجم الذي حدده قائد الثورة بضرورة الوصول الى 190 الف سو (وحدة فصل)، ووضعت هذا الهدف على المدى الطويل، وقد اعلنت الجمهورية الاسلامية في ايران للوكالة الدولية للطاقة الذرية انها ستصل الى 190 الف سو بعد 10 سنوات من تنفيذ الاتفاق النووي. وبالطبع فإن منظمة الطاقة الذرية ستضيف قرابة 3500 سو الى الطاقة الحالية البالغة 5060 سو، خلال الشهر القادم، اي حتى نهاية مهلة الشهرين بعد الخطوة الثالثة، اي انها ستضيف 45 بالمائة الى طاقتها في تخصيب اليورانيوم. وقد ازداد حجم انتاج اليورانيوم المخصب بنسبة اعلى من 3.5 بالمائة ووصل الى ما يتراوح بين 5 و6 كيلوغرامات في اليوم الواحد

وردا على سؤال: الا يعتبر استخدام ايران اجهزة طرد مركزي متطورة نقضا للاتفاق النووي؟ أوضح الدكتور صالحي ان منظمة الطاقة الذرية الوطنية تعمل بناء على الفقرتين 26 و36، وذلك من اجل ايجاد توازن بين الالتزامات والحقوق، فلا يمكننا ان نبقى متمسكين بالزاماتنا، في حين ان الطرف المقابل يتجاهل حقوق الجمهورية الاسلامية الايرانية، لذلك وردا على تجاهل حقوق الشعب الايراني، خفضنا التزاماتنا.

وبشأن مفاعل "أراك"، قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الوطنية: عن تشغيل القسم الثانوي من مفاعل اراك للماء الثقيل في غضون الاسبوعين او الثلاثة القادمة، موضحا ان مفاعل اراك يتكون من قسمين؛ الاولي والثانوي، وان معظم العمليات تتم في القسم الثانوي.

وبخصوص محطة بوشهر النووية، قال الدكتور صالحي: ان عملية تجهيز محطة بوشهر رقم 2 و3 كانت قد بدأت منذ عامين؛ على ان يتم وفقا للبرامج المحددة تدشين المحطة رقم 2 في عام 2025، والمحطة رقم 3 في 2027.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: