Tuesday 27 October 2020
رمز الخبر: ۱۰۲۳۳۱
تأريخ النشر: 08 October 2019 - 20:38


همدان-ارنا:- أكد رئيس منظمة تعبئة المستضعفين العميد غلام رضا سليماني بان الشعب الايراني ليس داعية حرب واراقة دماء.

وخلال مراسم اقيمت في مدينة همدان في الذكرى السنوية لاستشهاد القائد في حرس الثورة اللواء حسين همداني، قال العميد سليماني: ان انتصار الثورة الاسلامية في ايران انهى هيمنة الاستكبار على العالم الاسلامي واربك هندسة المعادلات العالمية، في حين ان اميركا والاتحاد السوفيتي كانا قد اوجدا هندسة جديدة للقوى والمعادلات بعد الحرب العالمية الثانية.

واشار الى ان الـ 40 عاما الماضية شهدت هزائم متتالية للاستكبار في مواجهة الشعب الايراني، واضاف، سنشهد في الـ40 عاما القادمة ايضا ان هذا العدو الغادر لن يتمكن من تحقيق اي نجاح في مواجهة الثورة الاسلامية.

واشار الى ان الناتو كان في يوم ما يعتزم الهجوم على سوريا الا انه تراجع عن ذلك في ظل سيادة ثقافة المقاومة واضاف، انه في يوم ما كان جزء ضئيل من ارض سوريا بيد السوريين وما بقي كان بيد داعش الا انه وفي ظل ثقافة المقاومة والفكر التعبوي والعاشورائي في سوريا لم تنتصر سوريا فقط بل ان الناتو فشل ايضا في تحقيق مآربه في غرب اسيا.

واكد بان الشعب الايراني ليس داعية حرب واراقة دماء الا ان بعض الدول توفر ظروفا لاثارة الحرب بين المسلمين في غرب اسيا في سياق السياسات العدوانية للكيان الصهيوني واميركا واوروبا.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: