Monday 16 September 2019
رمز الخبر: ۱۰۰۸۱۷
تأريخ النشر: 13 September 2019 - 19:58

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، إن "خروج نتنياهو الفزع من الاجتماع الانتخابي في أسدود لن ينسى"، مضيفة أنه "سيصعب على الإسرائيليين نسيان هذه الصور".

وأكدت الصحيفة في مقال نشرته للكاتب ناحوم برنياع، أن حماس نجحت في "تهريب رئيس وزراء إسرائيل إلى غرفة آمنة"، موضحة أن "نتنياهو انحنى قليلا، وحراس المخابرات حموه بأجسادهم (..)، ما كان لحماس أن تطلب صورة انتصار أكبر من هذه".

ولفتت الصحيفة إلى أنه "في الوقت الذي حضر المئات من مؤيدي نتنياهو إلى القاعة في أسدود، كي يؤكدوا بحضورهم أن إسرائيل تحت نتنياهو هي دولة آمنة وقوية، إلا أن رئيس الوزراء شاهدوه في هلع، وممسكون بيديه ورأسه".

ورأت أن ما حدث في أسدود مثل "انتصارا لاذعا" لحركة حماس والفصائل في قطاع غزة، معتبرة أن "الحكومة إلاسرائيلية تدير سياسة غير حكيمة تجاه غزة، من خلال امتصاص الأعمال القتالية على طول الجدار الفاصل، والسماح بضخ الأموال للقطاع".



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: