Tuesday 17 September 2019
رمز الخبر: ۱۰۰۷۶۶
تأريخ النشر: 11 September 2019 - 20:23
الى كل من يهمه الامر



* محمد صادق الحسيني

* الامام السيد علي الخامنئي يستعرض بعض جيوش حلف المقاومة في طهران ومعهم السيد مقتدى الصدر...!

* القائد السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي يعلن من صنعاء عضويته الكاملة في قيادة مخيم الحسين بن علي ..!

* حركة حماس تعلن من بيروت بانها جزء لا يتجزأ من المخيم الذي اعلن عنه سيد المقاومة يوم عاشوراء في الضاحية..! وتداعيات خطاب المخيم العاشورائي ستبدأ بالظهور تباعاً، والبداية من رأس الافعى واليكم بعض من المشاهد الخلفية لما قبل العرض :

1. ما يشغل المخططين العسكريين الاستراتيجيين لحلف المقاومة ، منذ فترة ليست بالقصيرة ، ليس التخطيط لتنفيذ الجزء الأخير من الهحوم الاستراتيجي الذي سينتهي بتحرير كل فلسطين وليس القدس او الجليل فقط ، وانما هم مشغولون بالتخطيط لإعادة أهل فلسطين الى ديارهم بعد تحريرها وإيجاد حلول لمن سيتبقى فيها من المستوطنين الصهاينه .

2. ان الصور التي نشرها جون بولتون ، لناقلة النفط الايرانيه ، والتي زعم فيها انها من ميناء طرطوس ، قد أسقطته من منصبه في البيت الابيض ، ليس لانه يكذب وانما لان المرحلة قد تجاوزته . حيث ان انتصار محور المقاومه قد اضحى حقيقة وان ما تبحث عنه الادارة الاميركيه هو حفظ ماء الوجه ، عندما تبدأ باستدارتها السياسيه في "الشرق الاوسط" والتي كان بولتون احد اسباب تأخرها . اَي بدء الانسحاب من المنطقه كما وعد ترامب في حملته الانتخابيه السابقة .

3. اما نتن ياهو الذي تباهى ، قبل يوم واحد فقط ، بانه كشف مركزاً نووياً إيرانياً سرياً ، فقد أسقطته صواريخ المقاومة الفلسطينية مساء أمس والتي انهالت على مدينة أسدود المحتله ، اثناء خطاب انتخابي له هناك وهربه من المكان واختبائه في ملجأ محصن .

وبخصوص تهديداته اللاحقه لحركة حماس فلن تعوض له خسارته المعنوية والانتخابيه التي لا نستبعد ان تكون نتيجتها زجه في السجن بسبب فضائح الفساد والتهم الموجهة اليه بهذا الشأن خاصة وانه لن يستطيع تشكيل حكومة اسرائيلية جديده حتى لو فاز اليمين الاسرائيلي في هذه الانتخابات .

4. ان من اسقط جون بولتون سيسقط نتن ياهو أيضاً . انها انتصارات حلف المقاومة التي ستتوالى مفاعيلها تباعاً في المشهد العام لمسرح عمليات " مخيم الحسين" الذي اشار اليه سيد المقاومة في عاشوراء ...!تؤتي اكلها كل حين. بعدنا طيبين قولوا الله



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: