Tuesday 17 September 2019
رمز الخبر: ۱۰۰۷۶۲
تأريخ النشر: 11 September 2019 - 20:23
ليس امام اميركا سوى الرحيل، خلال اجتماع مجلس الامن..



*اي عملية للسلام يجب ان تتم بتسهيل من منظمة الامم المتحدة وباشراف الافغان انفسهم

طهران-فارس:- اكد سفير ومندوبنا الدائم في منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي، بانه ليس امام اميركا سوى الرحيل عن افغانستان.

وفي كلمته التي القاها مساء الثلاثاء خلال اجتماع عقد تحت عنوان "السلام والامن في افغانستان" قال تخت روانجي، انه وبعد نحو عقدين من الغزو الاميركي لافغانستان فقد اتضح الان تماما بان لا سبيل امام الولايات المتحدة سوى مغادرة هذا البلد، وكلما قامت بذلك بصورة اسرع فهو افضل لها.

ودعا منظمة الامم المتحدة والمجتمع العالمي لدعم اقامة الانتخابات في افغانستان وفق خطة مبرمجة واضاف، ان ايران تدعو كذلك جميع الاحزاب والفئات السياسية الافغانية وجميع الافغان المتوفرة فيهم الشروط اللازمة للمشاركة بصورة فاعلة لان هذا الامر ضروري لتحسين الظروف الامنية والاجتماعية والاقتصادية في افغانستان.

واكد تخت روانجي بان الكثير من الحوادث على الصعيد الامني، مثلما ورد في تقرير الامين العام لمنظمة الامم المتحدة ، تشير الى ان الاوضاع الامنية متغيرة. تصاعد هجمات داعش يبعث على القلق الشديد وهي بحاجة الى مكافحة جادة وحازمة، واضاف، ان بعض الدول عززت قدرات داعش الهجومية من خلال دعمها لها ومن ضمن ذلك نقل عناصرها من سوريا والعراق الى افغانستان.

واكد سفير ومندوبنا الدائم في الامم المتحدة ضرورة خروج القوات الاميركية من افغانستان واضاف، انه ومثلما قلنا مرارا فان خروج جميع القوات الاجنبية بصورة مسؤولة وفي فترة زمنية محددة هو مطلب اكيد للشعب الافغاني.

وصرح قائلا، انه لا افغانستان ولا المنطقة، تتحملان مرحلة جديدة من النزاع. السلام هو اكثر مطالب الشعب الافغاني الحاحا ويجب تلبيته من قبل جميع الفئات الافغانية، اذ يتوجب التعاون من اجل السلام بدلا عن المواجهة.

واكد بان اي عملية للسلام يجب ان تتم بتسهيل من منظمة الامم المتحدة وباشراف الافغان انفسهم، ودعا اللاعبين الاقليميين والدوليين لدعم مسيرة السلام وان يسمحوا بتحديد مستقبل افغانستان من قبل الافغان انفسهم، مشددا على انه يجب ان يكون للحكومة الافغانية الدور الاساس في جميع الجهود الرامية الى السلام وان اي اتفاق للسلام ينبغي ان يبرم بمشاركتها.

وشدد تخت راونجي على الجهود الحقيقية والمحايدة قائلا، ان ايران اذ تؤكد احترامها لسيادة افغانستان وضرورة قيادة الشعب الافغاني لاي مسيرة سلام، تعلن استعدادها للدخول في مبادرة عمل اقليمية بمعية الدول الجارة لها وكذلك الحكومة الافغانية وجميع الفئات للتشاور والتفاوض مع طرفي النزاع للحيلولة دون اراقة المزيد من الدماء وتسهيل الوصول الى التوافق.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: